أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أرقام مرعبة عن عدد العقارات التي بِيعت بسوريا في غضون أسابيع

في معرض دفاعه عن قانون البيوع العقارية، ضد متهمي القانون بأنه تسبب بركود حركة البيع والشراء في سوريا، قال وزير المالية التابع للنظام، كنان ياغي، إنه في غضون 23 يوماً، تجاوز عدد العقارات التي تم بيعها الـ 1850 عقاراً، بقيمة بلغت حوالي 215 مليار ليرة سورية.

الرقم لفت انتباه العديد من المراقبين، إذ رأوا أنه كبير جداً، ويعبر عن حركة هروب من البلد، وليس على نشاط في سوق العقارات كما ادعى وزير المالية، مشيرين إلى أن الأرقام تتحدث عن أكثر من نصف عمليات بيع العقارات تمت في مدينة دمشق لوحدها، بينما الأهم هو معرفة هوية المشتري لهذه العقارات..!

وفي موازاة ذلك، قالت مواقع إعلامية موالية للنظام، إن الأرقام التي قدمها وزير المالية عن أعداد العقارات التي بيعت في سوريا في غضون 23 يوماً، مرعبة بكل معنى الكلمة، كون هناك ثلاث محافظات لا يسيطر عليها النظام، وهي إدلب والحسكة والرقة، ومن خلال تقسيم الرقم 215 مليار ليرة على 10 محافظات، فهذا يعني بأن قيمة البيوع العقارية في كل محافظة يبلغ أكثر من 20 مليار ليرة في ثلاثة أسابيع، مشيرة إلى أنه كان على الوزير أن يقدم أرقاماً عن حجم البيوع العقارية قبل تطبيق القانون رقم 15، للمقارنة فيما إذا كان نشاط حركة بيع العقارات في سوريا، زاد بسبب القانون أم أن هناك أسباباً أخرى..؟

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(22)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي