أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. قصف روسيا والأسد يتسبب بنزوح نحو ألفي مدني خلال 24 ساعة

أكد فريق "منسقو استجابة سوريا" أن مناطق ريف إدلب تشهد موجة نزوح جديدة، عقب عمليات التصعيد العسكري في المنطقة واستهداف قوات الأسد وروسيا للأحياء السكنية في القرى التي شهدت عودة النازحين إليها سابقاً، معتبرا ذلك خرقا واضحا لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا الموقع في الخامس من شهر آذار/ مارس العام الفائت.

وشدد الفريق في بيانٍ له، اليوم السبت أن 1,867 نسمة نزحوا خلال الـ 48 ساعة الماضية من قرى وبلدات جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، باتجاه المدن والبلدات الآمنة نسبياً البعيدة عن المناطق المتاخمة للعمليات العسكرية الأخيرة.

وقال إن الفرق الميدانية التابعة "لمنسقو الاستجابة" وثقت خلال الـ 48 ساعة الماضية ما يزيد عن 74 استهداف جوي وأرضي، مشيرا إلى أن الطائرات الحربية الروسية ساهمت بها بشكل واضح.

وناشد البيان الجهات المعنية بالشأن السوري العمل على وقف خروقات النظام السوري وروسيا والتوقف عن استهداف الأحياء السكنية، كما طالب الفريق بإيقاف عمليات التصعيد من قبل قوات الأسد وروسيا للسماح للمدنيين بالاستقرار في مناطقهم. كما جدد الفريق مناشدته للمنظمات الإنسانية بمساعدة النازحين الجدد، وتقديم الدعم اللازم لهم ريثما يتحقق الاستقرار وعودة النازحين من المناطق التي نزحوا منها.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي