أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن ترفع شركتين لـ"سامر فوز" من قائمة العقوبات

في إجراءٍ مفاجئ، أزالت وزارة الخزانة الأمريكية شركتين لرجل الأعمال السوري، المقرّب من النظام، سامر فوز، والمُدرج على قائمة العقوبات الأمريكية، منذ العام 2019.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخزانة الأمريكية، يوم الخميس 10 حزيران/يونيو الجاري، اطلع عليه موقع "اقتصاد".

وأزالت الخزانة الأمريكية، من قائمة العقوبات، شركة "ASM" الدولية للتجارة العامة، ومقرها دبي، وتعود لـ سامر فوز.

كذلك، أزالت الخزانة من قائمة العقوبات، شركة "SILVER PIN"، العائدة لشقيق سامر فوز، حسين، ومقرها أيضاً في دبي.

كانت وزارة الخزانة الأمريكية قد فرضت عقوبات على سامر فوز وشقيقيه، عامر وحسين، والشركات التي يديرونها، في حزيران/يونيو من العام 2019.

وبالعودة إلى بيان الخزانة الأمريكية الأخير، يوم الخميس، فقد ضم تعديلاً للبيانات الخاصة بأشقاء سامر فوز، عامر وحسين.

وتشير التعديلات إلى أن عامر فوز، شقيق سامر، من مواليد 1976 في حمص بسوريا، ويحمل الجنسية التركية أيضاً.

وكذلك تشير البيانات المعدلة إلى أن حسين فوز، شقيق سامر أيضاً، يقيم في دبي بالإمارات، ومن مواليد اللاذقية 1981، ويحمل جنسية "سانت كيتس ونيفيس" من دول البحر الكاريبي، ويحمل أيضاً الجنسية التركية.

ومن غير الواضح بعد، سبب إزالة هاتين الشركتين العائدتين لآل فوز، من قائمة العقوبات، مع الإشارة إلى أن شركاتهم الأخرى، وفي مقدمتها، "أمان القابضة"، ما تزال مُعاقبة.

وصعد نجم رجل الأعمال المثير للجدل، سامر فوز، في السنوات الأربع الأخيرة، فيما لم يكن معروفاً قبل العام 2011، على صعيد مجتمع الأعمال السوري، بصورة مطلقة.

ويُعتقد على نطاق واسع، أن فوز أحد رجال آل الأسد، الذين يديرون نشاطاتهم الاستثمارية، ويمارسون عمليات غسيل أموال لصالحهم.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(13)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي