أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إسبانيا تطعم منتخبها لكرة القدم بعد ذعر من تفشي كورونا

خوفا من أن يؤدي تفشي فيروس كورونا إلى عرقلة فرصها في بطولة أوروبا، أرسلت إسبانيا الجيش يوم الجمعة لتطعيم المنتخب الوطني لكرة القدم قبل ثلاثة أيام من مباراته الافتتاحية لكأس الأمم الأوروبية في البطولة.

وقام مسعفون من القوات المسلحة الإسبانية بعملية التطعيم في منشأة تدريب الفريق بالقرب من مدريد.

وقال لاعب خط الوسط الإسباني تياغو، الذي أصيب بكوفيد-19 العام الماضي: "لقد حظينا بالامتياز والحظ السعيد لأن الحكومة قررت تطعيمنا... في حين أن هذه أخبار رائعة بالنسبة لنا، آمل ألا يكون لدينا أي آثار سلبية قبل المباراة."

وستلعب إسبانيا ضد السويد في إشبيلية يوم الاثنين في مباراتها الافتتاحية في بطولة كأس الامم الاوروبية 2020.

ويمكن أن يعاني بعض الأشخاص الذين يتلقون اللقاحات من الحمى والتعب، لكن الكثير منهم لا يعانون من أي آثار جانبية.

وسمحت الحكومة بتطعيم فريق كرة القدم قبل الموعد المحدد في إسبانيا، والتي تحافظ على نظام صارم للتطعيم بناءً على العمر. وحاليًا، لا يحق لأي شخص أقل من 40 عامًا الحصول على اللقاح.

كما منحت إسبانيا إذنًا خاصًا لرياضييها المتجهين إلى أولمبياد طوكيو لتلقي التطعيمات ضد الفيروس.

وألغيت استعدادات إسبانيا لأكبر بطولة على مستوى الفرق الوطنية لكرة القدم في أوروبا هذا الأسبوع بعد أن ثبتت إصابة قائد الفريق سيرخيو بوسكيتس والمدافع دييغو يورينتي بفيروس كورونا.

وجاءت الاختبارات اللاحقة التي أجراها يورينتي سلبية، لذا قد تكون نتيجته الإيجابية الأولية خاطئة. وقال الفريق إنه قد يكون قادرًا على العودة قريبًا.

وثبتت إصابة بوسكيتس يوم الأحد ويخضع للعزل لمدة 10 أيام على الأقل. لكن الفريق قال إن بوسكيتس يشعر أنه في حالة جيدة، ويأمل أن يعود خلال البطولة.

أ.ب
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي