أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. النظام يرتكب مجزرة بحق المدنيين ويقتل المتحدث باسم "هيئة تحرير الشام"

ارتكبت قوات الأسد وروسيا مجزرة جديدة اليوم الخميس، سقط ضحيتها 8 مدنيين بينهم أم وطفليها، بالإضافة للعديد من الجرحى، وذلك إثر قصف مدفعي استهدف بلدة "إبلين" في منطقة "جبل الزاوية" ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وقال مراسل "زمان الوصل" إن 6 مدنيين من عائلة "العاصي" بينهم امرأة وطفل، بالإضافة لمدنيين آخرين أحدهم من عائلة "الهرموش"، وآخر من عائلة "السليم"، نازح من قرية "العمقية" بسهل الغاب، قضوا صباح اليوم الخميس، إثر قصف مدفعي لقوات الأسد، استهدف منزل في بلدة "إبلين" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

وأكد مراسلنا أن 11 مدنياً أُصيبوا أيضاً نتيجة القصف، بينهم نساء وأطفال، البعض منهم بحالة حرجة تعرضوا لبتر في الساق والقدم.

إلى ذلك، قُتل المتحدث باسم الجناح العسكري في "هيئة تحرير الشام" المدعو "أبو خالد الشامي"، و"أبو مصعب الحمصي" عضو مكتب العلاقات الإعلامية في "تحرير الشام"، بالإضافة إلى "أبو تامر الحمصي" عضو مكتب العلاقات الإعلامية في الهيئة، إثر قصف لقوات الأسد استهدف سيارتهم أثناء محاولتهم إسعاف الجرحى في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

في غضون ذلك، شنت الطائرات الحربية الروسية، غارات جوية مستخدمةً صواريخ شديدة الانفجار، استهدف فيها قرى "مجدليا، والموزرة، والفطيرة" جنوبي غربي محافظة إدلب، بالإضافة لقصف قريتي "كفرعويد" و"سان" بأكثر من 40 قذيفة مدفعية، وبلدة "البارة" بـ 20 صاروخ راجمة حتى الآن.

وتواجه فرق "الدفاع المدني السوري" صعوبة كبيرة في الحركة نتيجة القصف المكثف والمزدوج، الذي يكون متعمداً بُغية ارتكاب مجازر بحق المدنيين وفرق الإنقاذ والإسعاف.

ويبدو أن قوات الأسد والميليشيات المرتبطة بروسا وإيران، تحاول بتوجيه من قاعدة "حميميم" من خلال هذا القصف والتصعيد، الضغط على الجانب التركي قبيل انعقاد الجولة الـ 16 من "أستانة" المقرر عقدها نهاية حزيران/يونيو الحالي، وذلك بُغية تقديم تنازلات من أنقرة لصالح موسكو.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)

علي حيدر

2021-06-11

بغزة المحاصرة وبإمكانيات تحت الصفر تم تصنيع صواريخ أصابت كل مدن الاحتلال وعلى بعد 250 كيلومتر.. ياثوار أدلب وماحولها... انتم عندكم قدرات فوق الصفر... ماذا صنعتم لتحولو قواعد النظام المحيطة بكم وقاعدة الموت حميميم إلى ركام؟ خلال كل هذه السنوات؟.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي