أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إصابة ثاني لاعب في المنتخب الاسباني بكورونا قبل بطولة اوروبا

أصبح دييغو لورينتي ثاني لاعب في إسبانيا يصاب بكوفيد-19 قبيل البطولة الأوروبية.

فقد أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم ثبوت إصابة لورنتي بكورونا الثلاثاء وخضوعه للعزل، بعد يومين من اضطرار قائد الفريق، سيرجيو بوسكيتس، الى مغادرة معسكر تدريب المنتخب بسبب اصابته بكورونا.

وأضاف الاتحاد أنه لم تثبت إصابة أي لاعب آخر بكورونا حتى الآن.

أعلنت إصابة لورينتي بعد وقت قصير من تغلب منتخب إسبانيا تحت 21 سنة على ليتوانيا بأربعة أهداف مقابل لا شيء الثلاثاء في مدريد.

لم يوضح الاتحاد ما إذا كان بوسكيتس أو لورينتي سيستبعدان من المنتخب، لكن المدرب لويس انريكيه استدعى بالفعل ستة لاعبين للتدرب بشكل مستقل في معسكر تدريب المنتخب. وأمامه حتى السبت لإعلان التغييرات على قائمته الأولية في حال وقوع إصابات أو ظهور حالات كوفيد.

تستمر التدريبات الروتينية للاعبين في التشكيل الأساسي، مع الحفاظ على بروتوكولات كوفيد.

يتعين على اللاعبين الذين تثبت إصابتهم بكورونا الخضوع لعزل 10 أيام على الأقل، ما يعني أن بوسكيتس ولورينتي سيفوتان مباراة السويد. ومن غير المرجح أن يكونا في لياقة تسمح لها بالمشاركة في مباراة إسبانيا الثانية أمام بولندا يوم 19 يونيو/ حزيران. وستكون آخر مباراة في المجموعة لإسبانيا أمام سلوفاكيا يوم 23 يونيو/ حزيران أيضا في صقلية.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن لاعبي المنتخب الوطني قد يتلقوا لقاحات ضد كوفيد في الأيام المقبلة. كانت هناك انتقادات للتأخر في تطعيم اللاعبين، على العكس مما حدث مع رياضيين إسبان سينافسون في أولمبياد طوكيو.

كما اعلنت انتقادات أخرى لحصول بعض لاعبي كرة القدم على لقاحات كورونا قبل بقية المواطنين الذين يستحقون الحصول عليها قبلهم.

أ.ب
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي