أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحكومة الروسية تسعى لحظر منظمات المعارض "نافالني"

نافالني

تنظر محكمة في موسكو، الأربعاء، طلب الادعاء العام حظر المنظمات التي أسسها زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني، في إطار حملة السلطات لتكميم أفواه منتقديها قبل الانتخابات البرلمانية الحاسمة في سبتمبر/ أيلول.

ومن المتوقع أن توافق محكمة مدينة موسكو على طلب تصنيف مؤسسة نافالني لمكافحة الفساد وشبكتها الواسعة من المكاتب الإقليمية في جميع أنحاء روسيا كمنظمات متطرفة.

وبالتزامن مع قانون جديد، سيمنع الحكم الأعضاء في شبكة نافالني من الترشح للمناصب العامة، مما يحبط آمال حلفاء نافالني في السعي للحصول على مقاعد في البرلمان.

ويتوقع أن يتضمن تصنيف منظمة نافالني كمنظمة إرهابية أحكامًا بالسجن على النشطاء الذين عملوا مع المنظمات، وأي شخص تبرع لها، وحتى أولئك الذين قاموا بمشاركة مواد المنظمة.

ومن المتوقع أن تصدر المحكمة حكمها في وقت لاحق اليوم، بحسب المحامين في القضية.

وأغلقت السلطات مكاتب منظمة نافالني في العشرات من المناطق الروسية بالفعل في أبريل/ نيسان بعد إصدار الادعاء العام أمرًا قضائيًا بتعليق أنشطتها في انتظار حكم المحكمة، لكن شركاء نافالني تعهدوا بمواصلة عملهم بأشكال مختلفة

أ.ب
(22)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي