أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيران تستهدف الأسواق السورية وتحصل على موافقة لإقامة مركز تجاري في دمشق

توصل نظام الأسد مع شركة إيرانية تابعة للحرس الثوري للاتفاق على إقامة مركز تجاري في العاصمة دمشق، وذلك في ظل مساع تبذلها السلطات في إيران لإغراق الأسواق السورية بالمنتجات والسيطرة على مفاصل الاقتصاد السوري.

وزار وفد من مؤسسة "إتكا" قبل أيام مدينة دمشق، والتقى مسؤولين في النظام، لإتمام الاتفاق الذي ينص على فتح مركز تجاري لتبادل البضائع.

ونقلت وسائل إعلام موالية عن مدير عام السورية للتجارة في حكومة النظام "أحمد نجم" قوله إن "زيارة وفد (إتكا)، هو لتبادل العروض واستكمالا لما تم بحثه خلال الزيارة السابقة التي قام بها وفد سوري إلى إيران"، كاشفا أن الوفد زار مجمعي "الأمويين" و"ابن عساكر" بمدينة دمشق.

وكان نظام الأسد توصل مع السلطات في طهران إلى إقامة متجر لمؤسسة "إيتكا للصناعات الغذائية والتحويلية" الإيرانية لدى "المؤسسة السورية للتجارة" في دمشق، فيما تقيم الأخيرة لدى مراكز "إيتكا" في طهران.

والعام الماضي 2020 أعلنت "الغرفة التجارية الإيرانية ـ السورية المشتركة" في كانون الثاني 2019، لرعاية الاتفاقيات التجارية بين إيران والنظام عن تدشين مركز "إيرانيان" التجاري في العاصمة دمشق.

وفي وقت سابق، قالت الغرفة إن العمل في المركز الإيراني بـ"المنطقة الحرة بدمشق"، انتهى وأصبح جاهزا لاستقبال البضائع الإيرانية ثم توزيعها في سوريا ودول الجوار، كما يمكن إنشاء مركز إيراني آخر في اللاذقية.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي