أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تطبيق مشفر" يساعد في القبض على 800 شخص ومصادرة 32 طن مخدرات

من المضبوطات

 قالت سلطات إنفاذ القانون، الثلاثاء إن عملية خداع عالمية تضمنت استخدام منصة اتصالات مشفرة طورها مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) كانت سببا في مداهمات واعتقالات في جميع أنحاء العالم، لتوجه "ضربة غير مسبوقة" لعصابات الجريمة.

تضمنت "عملية درع طروادة" مداهمات للشرطة في 16 دولة، أسفرت عن إلقاء القبض على أكثر من 800 مشتبه به وضبط أكثر من 32 طنًا من المخدرات - الكوكايين والقنب والأمفيتامينات والميثامفيتامين إلى جانب 250 قطعة سلاح ناري و55 سيارة فاخرة وأكثر من 148 مليون دولار نقدًا وعملات مشفرة.

وقال كالفين شيفرز، مساعد مدير شعبة التحقيقات الجنائية في مكتب التحقيقات الفيدرالي في مؤتمر صحفي في لاهاي: "عملية درع طروادة تعد مثالًا ساطعًا لما يمكن تحقيقه عندما يعمل شركاء إنفاذ القانون الدوليين من جميع أنحاء العالم معًا لتطوير أحدث أدوات التحقيق لاكتشاف المنظمات الإجرامية عبر الحدود وتعطيلها وتفكيكها".


وقالت قائدة الشرطة الفيدرالية الأسترالية جينيفر هيرست إنها كانت "لحظة فاصلة في تاريخ إنفاذ القانون العالمي".

فيما أكدت قائدة الشرطة الوطنية الهولندية، جانين فان دن بيرغ، أن العملية وجهت "ضربة غير مسبوقة للشبكات الإجرامية في جميع أنحاء العالم".

بدأ نسج الخيوط الأولى للعمليات مع قيام وكالات إنفاذ القانون في وقت سابق بإزالة منصتين مشفرتين أخريين، إنكور تشات، وسكاي إي سي سي، ما دفع عصابات الجريمة التي تعمل بتجارة المخدرات والجريمة المنظمة في جميع أنحاء العالم للجوء إلى السوق للحصول على هواتف آمنة جديدة.

وحصل مكتب التحقيقات الفيدرالي على ما أراد عبر تطبيق يسمى آنوم تم تثبيته على الهواتف المحمولة المعدلة.

أ.ب
(8)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي