أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غوتيريش يحصل على دعم مجلس الأمن الدولي لولاية ثانية

تولى غوتيريش منصبه في2017 - الأناضول

قدم مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعمه بالإجماع للأمين العام أنطونيو غوتيريش لولاية ثانية يوم الثلاثاء ، ما يرجح بقوة انتخابه في الجمعية العامة في 18 يونيو حزيران.

وتبنى أعضاء المجلس الخمسة عشر قرارا موجزا بالتزكية ووافقوا على بيان في اجتماع خاص قصير لتأييد غوتيريش ليتولى المنصب لمدة خمس سنوات أخرى تبدأ في الأول من يناير كانون ثان.

وقال سفير إستونيا لدى الأمم المتحدة سفين يورغنسون، الرئيس الحالي للمجلس، بعد تلاوة البيان امام وسائل الإعلام

" أثبت غوتيريش أنه يستحق المنصب بالفعل خلال السنوات الخمس التي قضاها فيه. كان أمينًا عامًا ممتازًا.. لديه القدرة على بناء الجسور وعلى التحدث إلى الجميع. وأعتقد أن هذا أمر متوقع من الأمين العام ".

عادة كان يتم اختيار دولة عضو بالأمم المتحدة لاختيار مرشحين للمنصب، ولكن هذا ليس شرطًا في ميثاق الأمم المتحدة أو في قرار اعتمدته الجمعية العامة في عام 2015.

هذا الإجراء جعل الاختيار الذي كان سريًا إلى حد كبير في السابق أكثر انفتاحًا وشفافية، مما سمح للدول الأعضاء لأول مرة بالاطلاع على المعلومات الأساسية حول جميع المرشحين، وسيرهم الذاتية، واستجوابهم في جلسات مفتوحة.

تم انتخاب غوتيربش، رئيس الوزراء البرتغالي الأسبق ومفوض شؤون اللاجئين بالأمم المتحدة، من الجمعية العامة ليخلف بان كي مون في أكتوبر / تشرين أول 2016 شمل في بدايته 13 مرشحًا - سبع نساء وستة رجال.

وتولى غوتيريش منصبه في الاول يناير كانون ثان 2017.

والعام الجاري قدم سبعة أفراد طلبات ترشح لمنصب الأمين العام، بمن فيهم رئيسة الإكوادور السابقة روزاليا أرتياغا.

أ.ب
(26)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي