أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منظمة.. 248 فلسطينياً من أبناء مخيم "خان الشيح" مغيبون قسرياً في سجون الأسد

أرشيف

أكدت منظمة فلسطينية أن 248 لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم "خان الشيح" بريف دمشق، بينهم نساء وأطفال، مغيبون قسرياً في سجون نظام الأسد.

وشددت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" في تقرير لها أن أفرع أمن ومخابرات النظام تتكتم عن أسماء المعتقلين الفلسطينيين لديها، الأمر الذي يجعل من معرفة مصائر المعتقلين شبه مستحيلة، باستثناء بعض المعلومات الواردة من المفرج عنهم التي يتم الحصول عليها بين فترة وأخرى.

وأشارت إلى أن فريق الرصد والتوثيق التابع لها تمكن من توثيق قضاء 621 لاجئاً تحت التعذيب في السجون التابعة للنظام.

وكانت المجموعة قد أصدرت نداءات متكررة طالبت الكشف عن مصير المعتقلين الفلسطينيين في السجون، إلا أن أي من نداءاتها لم يلق أي رد أو إجابة من قبل نظام الأسد.

من جهة ثانية، طالب ناشطون فلسطينيون وعدد من ذوي المعتقلين الفلسطينيين، السفير الفلسطيني الجديد لدى نظام الأسد "سمير الرفاعي" بتحمل مسؤولياته تجاه المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية، وضرورة الاستفادة من العلاقات الجيدة بين السلطة الفلسطينية ونظام الأسد من أجل إطلاق سراح أكثر من 1800 معتقل فلسطيني.

وأشارت المجموعة أن رسائل وصلت إليها، تؤكد أن السلطة الفلسطينية تجاهلت خلال أحداث الحرب معاناة أهالي المعتقلين والمناشدات، التي تدعو لتدخل السلطة ومنظمة التحرير والفصائل لإطلاق سراح أبنائهم في المعتقلات السورية، والكشف عن مصيرهم.

وعينت السلطة الفلسطينية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض الأقاليم الخارجية "سمير الرفاعي" سفيراً لها لدى نظام الأسد. ويرى مقربون من السفارة الفلسطينية أن "الرفاعي" يحظى بعلاقات جيدة مع النظام والفصائل الفلسطينية في سوريا.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (48)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي