أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد مقتل أحد قادتها.. المليشيات الإيرانية تلاحق عناصر ميليشيا "قاطرجي" في حلب

أكدت شبكة محلية أن مدينة حلب تشهد استنفاراً أمنياً كبير للمليشيات الإيرانية بهدف قتال مليشيا "القاطرجي" على خلفية مقتل قيادي شيعي فيها.

وقالت شبكة "نداء الفرات" إن مليشيا "لواء الباقر" الشيعية وباقي المليشيات الإيرانية في مدينة حلب رفعت من جاهزيتها بعد مقتل قيادي فيها على يد عنصر من مليشيا "القاطرجي".

وأضافت أن "عنصراً من مليشيا القاطرجي كان في زيارة لمنزل أهله في حي البلورة وسط مدينة حلب، حيث قام القيادي في المليشيات الإيرانية المدعو (الحاج علي محمود أبو ثابت) بطرد المدعو (يوسف الكامل) التابع لمليشيا القاطرجي من منزله، مما أثار غضبه فأطلق النار على القيادي بمليشيا الباقر مما أدى إلى مقتله على الفور".

وأشارت إلى أن مليشيا "لواء الباقر" شنت بعد ذلك حملة مداهمات على منازل الحي حيث تم إخراج عائلة "الكامل" من منازلهم بالإضافة إلى مصادرة محلاتهم التجارية الواقعة في حي "البلورة".

ورغم هذه التحركات من قبل المليشيات الإيرانية بمدينة حلب، لم يسجل أي ردة فعل من قبل مليشيا "القاطرجي"، والتي التزمت الصمت ولم تعلق على الحادثة، فيما تسود حالة سخط شعبية من تصرفات المليشيات الإيرانية وتجاوزاتها بحق المدنيين والسكان المحليين والتضييق عليهم، وفقا للشبكة.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي