أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مستغلاً علاقته المتينة بـ"المعلم".. باسم ياخور يهدّد بـ "ماهر الأسد" |فيديو

ياخور - أرشيف

كشف الكاتب والممثل السوري عبد القادر منلا عن استغلال الممثل السوري باسم ياخور علاقته الشخصية بشقيق رئيس النظام "ماهر الأسد" في تهديد زملائه في الوسط الفني.

وأوضح المنلا عبر تسجيل مصوّر على منصة يوتيوب أن الممثل باسم ياخور جمعته علاقة متينة بـ "ماهر الأسد" جعلته يتحوّل من ممثل مبدع وواعد إلى "شخصية سلطوية" بحسب تعبيره.


وبحسب التسجيل، فإن العلاقة بين ياخور و"ماهر" تعود إلى قرابة العام 2002، ويقول منلا: "بعد أن استكمل الحالة المالية والاقتصادية والغنى من خلال المسلسلات، وصل إلى مرحلة النفوذ والسلطة من خلال علاقته بماهر الذي كان يذكره ياخور بصفة (المعلّم)".

ولاحظ منلا أن باسم ياخور صار يفتخر ويتباهى بالعلاقة المتينة التي تجمعه بـ "ماهر الأسد" لدرجة أنه من الممكن أن يهدد زملاءه من الوسط الفني في حال أزعجه أحدهم، لافتاً إلى أن ياخور كان يردد عبارة "رايح لعند المعلم (يقصد ماهر الأسد)، وإجيت من عند المعلم".

منلا أشار في بداية تسجيله إلى أن باسم ياخور كان شاباً مميزاً وطموحاً عند التحاقه بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وبأنه –منلا- كان من أشد المعجبين بقدراته وموهبته الفنية، إلا أنه "فقد شخصيته الإنسانية وخـسر جمهوره ومحبيه من خلال ارتباطه بالسلطة".



وقال منلا مخاطباً ياخور: "خسرت فعلياً مشروعك الفني وخسرت نفسك كفنان مبدع وكطاقة فنية منذ أن بدأت علاقتك بماهر الأسد". وتمنى عليه أن يتنازل عن علاقته مع السلطة وأن يعيد حساباته ويرجع إلى ذاته وإنسانيته ومحبيه وإلى مشروعه الفني بعد "تكرار واجترار الحالات الإبداعية" بحسب وصفه.

عبد القادر منلا
كاتب وممثل سوري من مواليد دمشق عام 1969، خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، ويحمل إجازة في الأدب العربي من جامعة دمشق، كما حاز على الدكتوراه في التمثيل والإخراج من أكاديميّة الفنون المسرحيّة في القاهرة، وعرف بمعارضته لنظام الأسد منذ بداية الثورة عام 2011.

باسم ياخور
أما باسم ياخور (50 عاماً) فيعد من أبرز الممثلين المشهورين الموالين للنظام. وكان قد لعب أدواراً مهمة في أعمال درامية بارزة، كـ بقعة ضوء، وخالد بن الوليد، وضيعة ضايعة، والولادة من الخاصرة، وغيرها من الأعمال الفنية.

عن "تلفزيون سوريا" - مختارات من الصحف
(17)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي