أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حلب.. "الأسد" يدفع بتعزيزات عسكرية نحو "منبج"

أرشيف

أكدت مصادر عسكرية في المقاومة السورية لـ"زمان الوصل" أن قوات الأسد دفعت بتعزيزات عسكرية جديدة خلال ٢٤ ساعة الماضية، باتجاه مدينة "منبج" شرق محافظة حلب، التي تُسيطر عليها ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وأوضحت المصادر أن رتلاً عسكرياً ضخم بلغ قوامه قرابة 50 سيارة دفع رباعي مزودة برشاشات ثقيلة تتبع لـ "اللواء 16" مشاة المدعوم من روسيا، خرجت من أطراف مدينة "الباب" التي تُسيطر عليها قوات الأسد شرق حلب، وتمركز على أطراف مدينة "منبج" التي تُسيطر عليها "قسد".

فيما لا تزال مهمة الرتل مجهولة حتى اللحظة، لا سيما أن مدينة "منبج" تشهد غضب شعبي واحتجاجات عارمة من الأهالي ضد قرارات "قسد" وأبرزها قرار "التجنيد الإجباري" واعتقال عدة شبان من المدينة وريفها وسوقهم للتجنيد، بالإضافة لمقتل 5 مدنيين وجرح ما يزيد عن 20 آخرين خلال الأيام الأخيرة، إثر قمع عناصر "قسد" لتلك التظاهرات بالرصاص الحي في مدينة "منبج" والقرى الشرقية المحيطة بها.

ويعتبر "اللواء 16 مشاة" الذي شكلته روسيا في حزيران/ يونيو العام الماضي في منطقة "تل الجراد" شرق مدينة "مصياف" بريف حماة الغربي، بقوام ما يزيد عن 1000 مقاتل، وعينت العميد "صالح العبدالله المقلب" قائداً عليه، والذي كان سابقاً يشغل منصب نائب العميد "سهيل الحسن" قائد "الفرقة 25 مهام خاصة".

ومنذ إعلان تشكيل اللواء الذي أشرف على تشكيله ضباط روس من قاعدة "حميميم" الجوية، ضمن عدة معسكرات في منطقة "تل الجراد" بريف "مصياف"، لم يشارك اللواء في أي معارك عسكرية، وذلك لإكمال تدريبات المقاتلين، وقد زج اللواء بثلاثة أرتال عسكرية في  شباط فبراير العام الجاري إلى أطراف مدينة "الباب" كأول تحرك له من معسكراته بعد إعلان التشكيل.

زمان الوصل
(102)    هل أعجبتك المقالة (127)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي