أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أسماء تقصد "القمصية".. عزت من رافقتها في أواخر زياراتها قبل اندلاع الثورة

توجهت أسماء الأخرس، زوجة بشار الأسد، إلى إحدى قرى طرطوس اليوم الثلاثاء، بعد أيام قليلة من انتهاء مسرحية الانتخابات التي حقق فيها زوجها نسبة تناهز 96% من الأصوات، حسب ادعائه.

وجاءت أسماء إلى القرية برفقة ابنها الأصغر "كريم"، من أجل تأدية واجب العزاء بشخص يدعى "إبراهيم بلقيس" توفي في نفس يوم الانتخابات 26 مايو.

وتقدمت زوجة بشار بالعزاء لأسرة "بلقيس" رغم أن أيام العزاء المقررة انقضت يوم 29 أيار/مايو.

وعلمت "زمان الوصل" أن أسماء قصدت هذه العائلة تحديدا، وقطعت المسافة من دمشق إلى ريف طرطوس، تعزية لابنة المتوفى "مارلين"، التي تعمل في القصر الجمهوري منذ سنوات.

ورافقت "مارلين" كلا من بشار وزوجته في أكثر من زيارة للخارج قبل 2011، منها زيارتان لفرنسا وتونس، أجراهما الديكتاتور قبل أشهر من اندلاع الثورة في كل من تونس وسوريا، حيث كان تاريخ زيارة تونس في شهر تموز من 2010، أي قبل أن تنطلق شرارة الربيع العربي من هذا البلد بنحو 6 أشهر.

وتقع "القصمية" في ناحية الشيخ بدر بريف طرطوس، وتعد كبقية قرى المنطقة مفرخة للموالين الطائفيين الذين سلمهم نظام الأسد مفاصل مهمة في مختلف القطاعات المخابراتية والعسكرية والمدنية.

زمان الوصل
(64)    هل أعجبتك المقالة (55)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي