أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وقَّع على وثيقة الكيماوي "الشهيرة".. تعيين نصري مديرا عاما لمركز البحوث العلمية

نصري - أرمنازي

عين نظام الأسد الدكتور محمد خالد نصري، مديرا عاما لمركز الدراسات والبحوث العلمية، خلفا للدكتور عمرو أرمنازي، الذي استمر في منصبه لمدة 22 عاما.

وكان يدير نصري المعهد 1000 في نفس المركز، وهو الذي وقع على وثيقة "شهيرة" نشرتها زمان الوصل عام 2018، تدين النظام بالتلاعب بالمجتمع الدولي وعدم تسليم كافة ترسانته الكيمائية، واستخدمت الوثيقة بعدة قضايا رفعت ضد النظام في أوروبا. (تابع الرابط أدناه).

الوثيقة القصيرة في محتواها، الخطيرة في مضمونها، هي كتاب صادر عن المعهد 1000 في جمرايا (ريف دمشق)، وموقعة من مديره "الدكتور محمد خالد نصري"، وموجهة إلى "المدير العام" لمركز الدراسات والبحوث العلمية.



تأتي الوثيقة جوابا على كتاب سابق، أمر فيه المدير العام للمركز بتسمية "رئيس لجنة الإشراف" على عملية نقل مخزون المواد الكيمائية المودعة لدى المعهد "1000" إلى مستودعات اللواء 105، وهو لواء الحرس الجمهوري الأشهر والأخطر، الذي تقوم على أكتافه مهمة حماية بشار الأسد وحراسة قصوره.

ويقترح "نصري" في وثيقته تسمية "المقدم المهندس فراس أحمد، رئيس مكتب أمن المعهد 1000"، كرئيس للجنة الإشراف على نقل المخزون الكيماوي، على أن يختار "أحمد" من "يراه مناسبا لتنفيذ مهمة النقل بالشكل الأنسب وبالسرية المطلوبة".

يذكر أن نصري حصل على الدكتوراه من فرنسا، أما أرمنازي فحصل على شهادته من أمريكا.


زمان الوصل - خاص
(32)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي