أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى وجرحى أثناء تنفيذ عملية أمنية ضد خلية لتنظيم "الدولة" في "الباب"

وسط مدينة "الباب" - نشطاء

شهدت مدينة "الباب" شرقي حلب، يوم الجمعة، اشتباكات بين "قوى الشرطة والأمن العام" وبين أفراد إحدى الخلايا التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة.

وقال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، إنّ "قوى الشرطة والأمن العام" اشتبكت مع أشخاص يتبعون لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة "الباب"، وذلك عند محاولتها مداهمة أحد المنازل السكنية وسط المدينة.

وأضاف أنّ "أحد أفراد التنظيم فجرّ نفسه عبر حزام ناسف أثناء عملية الدهم، فيما وصلت تعزيزات من بعض فصائل (الجيش الوطني) العاملة في المنطقة، لمساعدة الشرطة في إلقاء القبض على عنصر آخر كان يتحصن داخل المنزل المستهدف".

ووفقاً لما أشار إليه مراسلنا فإنّ الاشتباكات أسفرت عن مقتل اثنين وإلقاء القبض على آخرين من أفراد الخلية، في حين قتل العنصر "عبد الجبار حكيم" وهو مقاتل في "الجبهة الشامية"، والعنصر "حمود الشيخ" وهو من مرتبات "قوى الشرطة والأمن العام" في مدينة "الباب"، كما أصيب نحو 5 آخرين من الشرطة بجروح متفاوتة.

ومن حينٍ إلى آخر، تعلن القوى الأمنية العسكرية والمدنية بريف حلب الشمالي، عن تنفيذ عمليات مشابهة تطال خلايا تابعة إمّا لتنظيم "الدولة" أو لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، حيث توجه لتلك الخلايا اتهامات بتنفيذ عمليات التفجير التي تشهدها المنطقة.

وفي العام 2017 تمكن "الجيش الوطني" وبدعمٍ عسكري تركي من السيطرة على كامل مدينة "الباب"، بعد اشتباكاتٍ عنيفة جرت مع تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي اتخذها مقراً رئيساً له في محافظة حلب، وذلك في إطار عملية "درع الفرات" التي استهدفت مراكز التنظيم في عددٍ من مناطق ريفي حلب الشمالي والشرقي.

زمان الوصل
(84)    هل أعجبتك المقالة (99)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي