أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قذائف الأسد تتسبب بإصابة مدني وحرائق في أراضٍ زراعية غرب حماة وجنوب إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

أُصيب مدني، اليوم الخميس، واندلعت حرائق ضخمة ضمن أراضٍ زراعية إثر قصف صاروخي ومدفعي لقوات الأسد استهدف منطقة زراعية في منطقة "جبل الزاوية" جنوب إدلب، ومنطقة "سهل الغاب" غرب حماة.

وأكد مراسل "زمان الوصل" في حماة أن مدنياً يعمل في رعي الأغنام أُصيب بجروح متفاوتة، بالإضافة لنقوق عدد من المواشي التي يمتلكها، إثر قصف صاروخي استهدف الأراضي الزراعية في محيط بلدة "الفطيرة" ضمن منطقة "جبل الزاوية" جنوبي محافظة إدلب.

إلى ذلك، أكد "الدفاع المدني السوري" على معرفه الرسمي في "فيسبوك" أن قصفا مدفعيا متقطعا من قبل قوات النظام، منذ صباح اليوم الخميس، يستهدف الأراضي الزراعية المحيطة بقرى "المشيك والقرقور والزيارة" في "سهل الغاب"، ما تسبب بنشوب حرائق ضمن منطقة مكشوفة تماماً لقوات النظام يصعب الوصول إليها.

وأشار الدفاع المدني إلى أن قوات الأسد تتعمد قصف الأراضي الزراعية بالتزامن مع موسم الحصاد لمنع المدنيين من الوصول إليها ومحاربتهم بقوت يومهم.

وأوضح أن أهالي المنطقة يعتمدون على الزراعة بشكلٍ أساسي.

وكانت قوات الأسد كثفت من قصفها المدفعي والصاروخي، اليوم الخميس، مستهدفةً قرى وبلدات "كفرعويد، والبارة، وبليون، والرويحة، وبينين، وفليفل، السرمانية، ودوير الأكراد" جنوبي إدلب وغربي حماة، ضمن ما يعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، بالتزامن مع بدء حصاد موسمي "المحلب" و"الكرز" في مناطق جبل الزاوية جنوبي إدلب.

زمان الوصل
(83)    هل أعجبتك المقالة (81)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي