أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصادر تكشف كيف نُظّمت زيارة الأسد إلى "دوما" خلال مسرحية الانتخابات

كشف موقع "صوت العاصمة" عن الطريقة التي تم خلالها التنسيق لزيارة رأس النظام "بشار الأسد" إلى أحد المراكز الانتخابية في مدينة "دوما" بالغوطة الشرقية صباح أمس الأربعاء.

وقال الموقع نقلا عن مصادر إن عملية التنسيق جرت بإشراف مباشر من رجل الأعمال السوري، وعضو مجلس الشعب "عامر خيتي" الذي اختار قائمة بأسماء الأهالي الذين سُمح لهم دخول المركز الانتخابي المذكور في "دوما"، أثناء وجود "الأسد" للمشاركة بالعملية الانتخابية.

وأكّدت مصادر الموقع أن "خيتي" استدعى الفتاة "المحجبة" التي ظهرت إلى جانب "الأسد" في معظم الصور المتداولة، قبل التقاط الصورة بلحظات، موضحة أنها تدعى "شروق جوهر" وهي ابنة مختار دوما.

وأشارت المصادر إلى أن دوريات تابعة للحرس الرئاسي، دخلت مدينة دوما بواسطة خمس سيارات محملة بالعناصر، وأجرت جولة تفتيشية داخل مبنى المجلس البلدي حيث أقيم المركز الانتخابي، قبل وصول رأس النظام إليه بساعة واحدة، استخدمت فيها أجهزة خاصة بالكشف عن المتفجرات.

ولفتت المصادر إلى أن عناصر الحرس الرئاسي انتشروا في محيط مبنى المجلس البلدي، على بعد 100 متر، واستمر انتشارهم لحين انتهاء الزيارة، مبينة أن "بشار الأسد" دخل إلى دوما بصحبة زوجته "أسماء الأسد"، وكان يقود سيارته بنفسه، لافتاً إلى أنه سلك طريق "البرج الطبي" الواصلة بين "ضاحية الأسد" و"دوما".

زمان الوصل - رصد
(125)    هل أعجبتك المقالة (136)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي