أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

احتجاز ثلاثة أشخاص بعد حادث التلفريك في إيطاليا

اعتقلت الشرطة الإيطالية ثلاثة أشخاص، الأربعاء، على خلفية كارثة سقوط عربة التلفريك التي أودت بحياة 14 شخصًا شمال إيطاليا، قائلة إن التحقيقات كشفت عن "العبث" بنظام مكابح الأمان من أجل تجنب التأخير في خدمة التلفريك، ما حال دون تعشيق الفرامل بعد انقطاع الكابل الرئيسي.

وقال اللفتنانت كولونيل ألبرتو سيكوناني، كارابينييري، إن واحدًا على الأقل من الأشخاص الثلاثة الذين تم استجوابهم خلال الليل اعترف بما حدث. وقال إن كُلاّبا على شكل شوكة وضع على فرامل الطوارئ لتعطيلها لأنها كانت تعمل بشكل تلقائي وتمنع القطار الجبلي المائل من العمل.

تم وضع الكُلاّب قبل عدة أسابيع كإصلاح مؤقت لمنع المزيد من الانقطاع في خدمة خط التلفريك الذي ينقل عشاق الجبال إلى قمة موتارون المطلة على بحيرة ماجوري.

بعد قطع الكابل يوم الأحد، سقطت العربة من ارتفاع 20 مترا عن الأرض، وتدحرجت على المنحدر قبل أن توقفها الأشجار. وأسفر الحادث عن مقتل 14 شخصا. وكان الناجي الوحيد هو صبي يبلغ من العمر 5 سنوات، لكنه لا يزال في المستشفى.

وذكرت شبكة سكاي نيوز ووكالة لابريس الإخبارية أن الأشخاص الثلاثة الذين ألقي القبض عليهم هم مالك خدمة التلفريك ومدير الشركة ورئيس الخدمة.


أ.ب
(19)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي