أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالصور.. عائلات مهجرة من "اللجاة" عادت لتجد منازلها مدمرة

سمحت روسيا أول أمس لـ50 عائلة من "اللجاة" شمال شرقي درعا، العودة إلى قراها التي هجرت منها في الحملة العسكرية الأخيرة على الجنوب السوري عام 2018.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن العائلات التي عادت إلى قرى "الشياح، والشومرة، والعلالي، والمدورة" وجدت غالبية المنازل مدمرة، بشكل كامل بسبب قصف الطيران الروسي وحقد جنود الأسد الذين قاموا بتفجير المنازل السالمة من وابل القصف الجوي، انتقاما من أصحابها الذين أذاقوا النظام الويلات على مدى السنوات الماضية، حيث كانت غالبية معاركه في المنطقة خاسرة.

ونقل مراسلنا عن مصادر من القرى المذكورة قولها، إن مشاهد الدمار منتشرة في كل مكان، لافتة إلى أن الكثير من العائلات لم تجد مأوى لها إلا تحت الأشجار والخيام التي كانت قد أقامت فيها في رحلة النزوح القاسية، وأعادتها معها في العودة لأنها لم تستبعد هذه الأفعال مع جنود الأسد.

وكانت القرى المذكورة بالإضافة للعديد من قرى "اللجاة" مناطق عسكرية مغلقة لقوات الأسد، وميليشيا حزب الله اللبنانية، نظرا لأنها ذات موقع استراتيجي هام وتضاريس قاسية يصعب اختراقها.



زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي