أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل طبيب أسنان طعناً بالسكاكين في دمشق

كبور

قتل طبيب أسنان طعناً بالسكاكين في ظروف غامضة وسط دمشق.

وأفاد ناشطون بأن الدكتور "حسام حسني كبور" من مدينة "يبرود" وينتمي لعائلة ثرية اشتهرت بوكالة أنواع عدة للمتة لقي مصرعه على يد مجهولين بـ 12 طعنة بموس كباس الساعة الخامسة بعد ظهر أمس الجمعة.

وكشف ناشط فضل عدم ذكر اسمه لـ "زمان الوصل" أن شخصين دخلا إلى مكتب الدكتور حسام في منطقة الطلياني بناء على موعد معه وأخذوا كيساً أسود كبيرا مليئاً بالدولارات كان قد أحضره معه هو شخصياً إلى مكتبه قبل دقائق من دخولهم وقاما بقتله.

وأردف المصدر أن أبناء المغدور استأخروا عودته إلى المنزل للغداء فجاء ابنه الكبير ليجد دماءاً تتسرب من تحت باب المكتب فاتصل بالشرطة التي كسرت الباب لتجد المغدور خلفه جثة هامدة، وأكد محدثنا أن الجناة قاموا بسرقة موبايل الدكتور حسام، وكل كاميرات المراقبة وجهاز التسجيل.

وروى محدثنا نقلاً عن أحد مقربيه أن المغدور كان قادماً مع عائلته من يبرود إلى دمشق بسيارته عندما اتصل به الجناة وسألوه كم من الوقت يحتاج للوصول إلى المكتب فقال لهم نصف ساعة حتى يوصل عائلته إلى الفيلا في "الصبورة" وسيأتي فوراً إلى المكتب وهذا ما حصل.

وبحسب موقع "نومبيو"(Numbeo ) العالمي والمختص بإحصائيات كلف المعيشة وتقصي نمط الحياة، تحتل سوريا المركز العاشر عالمياً من حيث ارتكاب الجرائم وفق إحصائية نصف سنوية نشرها الموقع.

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (36)

مرحبا

2021-05-23

اكيد يلي قتلوه هني عناصر بيشتغلو امن او شرطة او حتى جيش للنظام بقصد مو مدنيين ، وهو كان عم يصرفلن دولارت بالسوق السودا ، بقى اخدو الدولارات وما عطوه مقابلن بالسوري وقتلوه كرمال ما يخسرو شي من المصاري .....


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي