أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فرنسا تعتبر انتخابات الأسد باطلة وغير شرعية

اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية أمس الجمعة أن "الانتخابات" الرئاسية التي يزمع النظام إجراءها "باطلة ولا شرعية لها، لأنها تفتقر للمعاير اللازمة، ولا تسمح بالخروج من الأزمة".

وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية "آنييس فون دير مول"، إن "هذه الانتخابات لا تستوفي الشروط وتفتقر للمعايير وتشبه الانتخابات التشريعية التي أجراها النظام العام الماضي".

وأضافت أنه "بالنسبة لنا هذه الانتخابات باطلة ولا جدوى منها، إنها لا تعطي شرعية سياسية للنظام ولا تؤدي إلى الخروج من الأزمة"، مؤكدة على جاهزية الاتحاد الأوروبي لدعم انتخابات "حرة ونظامية" في سوريا، وفق معايير القانون الدولي، وتحت إشراف الأمم المتحدة، يشارك فيها السوريون في الخارج والداخل بالإضافة الى اللاجئين.

وكانت سفارة نظام في باريس فتحت أبوابها يوم الخميس لاستقبال موالاة الأسد، الذي رتب الانتخابات كالعادة على مقاسه وأدخل منافسين اثنين معه في الحملة، فرصهما معدومة لأنهما بالأساس من أشد الموالين والمدافعين عن النظام.

زمان الوصل - رصد
(46)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي