أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السجن المؤبد لسوري أدين بقتل "مثلي" وإصابة آخر بألمانيا

عبدالله

أدين رجل سوري بجريمة قتل وحكم عليه بالسجن المؤبد يوم الجمعة لطعنه رجلين في مدينة دريسدن الألمانية، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة شريكه بجروح خطيرة في هجوم العام الماضي قال مدعون إنه كان مدفوعا بمعتقدات إسلامية.

وأدانت محكمة الولاية في دريسدن الشاب البالغ من العمر 21 عامًا، والذي تم تحديد اسمه فقط باسم عبد الله أ.هـ. تماشياً مع قواعد الخصوصية الألمانية، بجرائم القتل والشروع في القتل والإيذاء الجسدي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

حكم القضاة بأنه يتحمل ذنبًا شديدًا بشكل خاص، مما يعني فعليًا أنه لن يتم الإفراج عنه بعد 15 عامًا كما هو شائع في ألمانيا.

وقع الهجوم في 4 أكتوبر/ تشرين أول عندما كان الرجلان في زيارة لدريسدن.

واتهم مدعون فيدراليون المتهم باستخدام سكاكين مطبخ لمهاجمة رجلين في الخمسينيات من العمر من الخلف لأنهما كانا يمسكان أيديهما ويعتقد أنهما زوجان مثليان، وهو ما اعتبره "خطيئة كبيرة". تم اعتقاله بعد ثلاثة أسابيع تقريبًا.

تم إطلاق سراح المتهم، وهو من مواليد حلب جاء إلى ألمانيا كلاجئ في عام 2015، من السجن قبل شهر من الهجوم بعد أن قضى حكما بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الترويج لتنظيم "الدولة الإسلامية" ومهاجمته لاحقا أحد حراس السجن.

أ.ب
(32)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي