أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تزايد الحرائق شمال غرب سوريا و"الخوذ البيضاء" تحذّر الأهالي

مع ارتفاع درجات الحرارة تزداد الحرائق

اندلعت عدة حرائق في الأيام القليلة الماضية ضمن المناطق المحررة شمال غرب سوريا، ما أدى إلى التهام العديد من الأراضي الزراعية، غالبيتها في محيط منطقة "جسر الشغور" غربي محافظة إدلب.

وأكد "دريد حاج حمود" مدير المكتب الإعلامي للمديرية الأولى للدفاع المدني (الخوذ البيضاء) أن منطقة "جسر الشغور" في ريف إدلب الغربي، كان لها النصيب الأكبر من الحرائق الحراجية والزراعية كونها منطقة تنتشر فيها الغابات والأحراش، إضافة لوجود مساحات زراعية سواءً من الأشجار المثمرة أو الحبوب.

وقال "حمود" إن "الخوذ البيضاء" استجابت منذ بداية نيسان أبريل العام الجاري وحتى أمس الخميس لـ23 حريقاً، 6 منها في منازل المدنيين، و25 في حقول زراعية وأحراش، وحريق ضمن مخيم يضم نازحين، وحريقين بمحلات تجارية.

ولفت المسؤول الإعلامي إلى أن الحرائق التي أصابت الحقول الزراعية متنوعة بين أراضٍ زراعية، وحقول عادية، وتتراوح مساحة الأراضي الزراعية التي استجاب "الدفاع المدني" لإخماد الحرائق لها إلى ما يقارب 125 دونما، وأغلب الحرائق كانت أسبابها أعقاب السجائر التي ترمى على حواف الطرقات حيث تنتشر الأعشاب اليابسة وتمتد الحرائق للبساتين والمحاصيل والأحراش.

وأوضح "حمود" أنه "مع ارتفاع درجات الحرارة تزداد الحرائق بشكل عام سواءً بالمخيمات، أو في منازل المدنيين، أو ضمن المحاصيل الزراعية والغابات، والتي يكون لها النصيب الأكبر من الحرائق على امتداد 5 أشهر من أيار مايو حتى أيلول سبتمبر، حيث تكون حرائق الغابات والمحاصيل هي الأكثر خلال أشهر الصيف".

وأضاف حمود: "تنوعت الحرائق المندلعة وتوزعت على الشكل التالي، 255 حريقاً في منازل المدنيين ومبانٍ عامة ومستودعات غذائية، و89 حريقا في غابات وحقول زراعية، و104 حرائق في أفران، محال تجارية، محطات تكرير وقود، معامل، ومحطات كهربائية، و70 حريقا في مخيمات النازحين، بالإضافة إلى 3 حرائق في مشافٍ ونقاط طبية.

وأكد أن فرق الدفاع المدني السوري أخمدت منذ بداية العام الحالي وحتى اليوم أكثر من 632 حريقاً متنوعا شمال غرب سوريا، تم فيها انتشال 8 ضحايا فقدوا أرواحهم، فيما تم إنقاذ 93 شخصاً آخر وإسعافهم إلى النقاط الطبية.

ونوه "حمود" إلى أن فرقهم تعمل على توعية المدنيين سواءً عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي، أو عبر الجولات الميدانية وتوزيع البروشورات التي توضح طرق التعامل مع الحرائق، وتذكير الأهالي بضرورة تنظيف محيط المزارع والتجمعات السكانية من الأعشاب اليابسة وتأمين اسطوانات إطفاء الحرائق، وعزل المحاصيل الزراعية عن بعضها، والامتناع عن إشعال النار قربها أو في مناطق الغابات، ومنع الأطفال من العبث بأي مصدر حراري.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي