أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فتح تحقيق بأسباب اهتزاز ناطحة سحاب في الصين

بناية إس إي جي بلازا

 أخلت السلطات في مدينة شينغين جنوبي الصين، ناطحة سحاب من 70 طابقًا بعد اهتزازها، وفتحت تحقيقا لمعرب الأسباب.

وفر آلاف الأشخاص في بناية إس إي جي بلازا والمناطق المحيطة بها بعد اهتزازها أمس الثلاثاء.

وأشارت حكومة شينغين إلى أنه لم تُرصد أي هزات أخرى منذ يوم الثلاثاء وبدا الهيكل الرئيسي ومحيطه مستقرين.

وقالت في مدونتها الصغيرة "بناءً على التحليلات، تم استبعاد الزلزال كسبب محتمل." وبدا أن البنية التحتية الفولاذية للمبنى والنوافذ والسمات المعمارية الأخرى سليمة ولم تكن هناك علامات على حدوث تصدعات في الشوارع المحيطة.

تمثل الطوابق العشرة الأولى من المبنى سوقًا للإلكترونيات بينما تشغل مكاتب الشركات التجارية غالبية الأدوار الباقية. يبلغ ارتفاع المبنى البالغ من العمر 20 عامًا أكثر من 300 متر، ويعلوه مهبط للطائرات العمودية.

أصدرت القنصلية الأمريكية في مدينة غوانغتشو المجاورة توصيات تحث المواطنين على تجنب الساحة والمنطقة المحيطة بها بسبب "عدم كفاية المعلومات حول تقييم مخاطر السلامة" حتى تتخذ السلطات قرارًا واضحًا.

تقع شينغين على الحدود مع منطقة هونغ كونغ شبه المستقلة، وتحولت من قرية صيد هادئة في السبعينيات إلى مركز مزدهر لصناعة الإلكترونيات يضم عددا من أفخم الهندسات المعمارية وأغلى العقارات في الصي

أ.ب
(30)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي