أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحرس الجمهوري يفتعل الحرائق في الغوطة لإجبار أصحاب الأرض على البيع

أحد عناصر النظام في الغوطة الشرقية - جيتي

أكدت مصادر محلية أن الحرس الجمهوري التابع للنظام الذي يسيطر على غوطة دمشق الشرقية، يتسبب باشتعال الحرائق في المنطقة لدفع أصحاب الأراضي على بيعها.

واندلع حريق ضخم، يوم الأحد، في بساتين مدينة "حرستا" المُطلة على الطريق الدولي، في حادثة هي الخامسة من نوعها منذ مطلع العام الفائت، بحسب موقع "صوت العاصمة"، مشيرا إلى أن الحريق اندلع في منطقة "الجديدة" غربي الأوتوستراد الدولي قرابة الساعة الرابعة عصراً، واستمر نحو ساعتين لحين وصول فوج إطفاء ريف دمشق.

وقال إن سيارات الإطفاء وصلت برفقة صهاريج مياه تابعة لمجلس مدينة "حرستا" لإخماد الحريق، بحضور دوريات تابعة لشرطة "ناحية حرستا"، مضيفا أن "أهالي المدينة اتهموا عناصر الحرس الجمهوري المتمركزين على أطراف حرستا الغربية، بافتعال الحريق المذكور، على غرار الحرائق السابقة التي اندلعت في المنطقة ذاتها، وشوهد فيها عناصر النظام أثناء إشعال النيران في بساتين المنطقة".

كما اندلع حريق مشابه مساء الأول من أيار الجاري، في المنطقة الواقعة خلف وكالات السيارات القديمة، والمجاورة لبناء "ذو الهمة شاليش"، في البساتين ذاتها، شوهد خلاله عناصر الحرس الجمهوري المتمركزون على الحاجز العسكري الواقع بالقرب من بناء "شاليش" أثناء إشعال النيران في أحد البساتين الواقعة خلف "وكالة شموط للسيارات"، قبل أن يمتد الحريق ويلتهم أجزاء واسعة من بساتين "حرستا".

واندلع حريقان منفصلان في بساتين مدينة "حرستا"، في 12 أيار مايو/2020، أولهما في منطقة "كرم الرصاص"، وهي مساحة زراعية كبيرة تصل مدينتي "دوما" مع "حرستا"، وتُطل على الطريق الدولي، والثاني في الطرف الآخر من الطريق الدولي، ضمن المنطقة المعروفة باسم "غربي حرستا". والتهمت النيران في الحريقين المذكورين، العشرات من أشجار الزيتون المُعمّرة ومئات الأمتار من المحاصيل الزراعية بالكامل، إضافة لمساحات كبيرة من الأراضي الزراعية المجاورة لـ"الفوج 41" التابع للوحدات الخاصة في جيش النظام.

واعتبر الموقع أن تكرار الحرائق في تلك المناطق على مدى عامين وبشكل غير مفهوم، دفع الأهالي مراراً لاتهام النظام بافتعالها، لتفريغ المنطقة الزراعية، وإجبارهم على البيع لصالح مُستثمرين أو استملاكها من قبل النظام، لإكمال مشروع تنظيم مدخل دمشق الذي يشمل الأراضي الزراعية في "حرستا" و"دوما" بطرفي الطريق الدولي، وأجزاء من حي "القابون" ومنطقته الصناعية وصولاً لكراجات البولمان.

زمان الوصل - رصد
(14)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي