أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لتعاطفها مع "إسرائيل".. الكويت تنهي خدمات معلمة أمريكية

أنهت وزارة التربية الكويتية خدمات معلمة أمريكية في إحدى المدارس التابعة لها بعد نشرها صورة تعبّر عن تأييدها ودعمها لإسرائيل عبر صفحتها على "فيسبوك".

وتداولت الحسابات الإخبارية، ومنها حساب "المجلس المحلي" الشهير، صورة للمعلمة المعنية وتُدعى "ألونا كيكر كاستاين" مرفقةً بعبارة تؤيد وقوفها ودعمها لـ"إسرائيل"، ونشر الحساب الرسمي للمدرسة الأمريكية في الكويت على "إنستغرام" منشورًا عبر خاصية "ستوري" موجهاً لأولياء الطلاب أشار إلى إنهاء التعاقد مع المعلمة، وتمت إعادة نشر هذا القرار من قبل الحسابات الكويتية.

وكانت المعلمة المذكورة قد نشرت على حسابها في "فيسبوك" منشوراً عبرت فيه عن دعمها لما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، ووضعت على صورة بروفايلها عبارة "I stand with Israel" (أنا أقف مع اسرائيل)، وتحتها صورة علم الكيان الإسرائيلي، قبل أن تحذف المنشور عندما انتشر بين الطلبة، ووضعت بدل بروفايل الصفحة صورة لها مع جمل.

وبالعودة إلى حساب المعلمة على "فيسبوك" لم يتم العثور على المنشور المعني، وهو ما أكده النشطاء بأنها قامت بحذفه لاحقًا، وأشارت صحيفة "الرأي" الكويتية إلى أن المعلمة المفصولة ستأخذ مستحقاتها "إن كان لها مستحقات" وترحل، إذ لا يجوز لها التدخل في الشأن السياسي، خاصة وأن الكويت دولة ليست مطبعة مع الكيان الصهيوني.

وأشارت الصحيفة إلى أن التعامل مع المعلمة تم وفقاً للإجراءات القانونية، لأن هناك تعميماً يمنع أعضاء الهيئة التعليمية منعاً باتاً من تداول الشأن السياسي سواء داخل الحرم المدرسي أو على منصات التواصل الاجتماعي.

وكان كويتيون قد طالبوا منذ أيام بطرد السفير التشيكي "مارتن دفوراك" بعد أن وضع العلم الصهيوني على حسابه في "انستغرام" معلناً تضامنه مع الصهاينة، في امتهان لمشاعر الكويتيين ومخالفة للأعراف الدبلوماسية.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (18)

2021-05-19

قاعدة بحضننا وتنتف بدقنا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي