أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نتنياهو: سنواصل العملية العسكرية في غزة

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الإثنين، إن تل أبيب ستواصل العملية العسكرية في غزة، طالما دعت الحاجة إلى ذلك.

جاء ذلك خلال جلسة لتقييم الأوضاع وللمصادقة على خطط عملياتية حضرها كل من وزير الدفاع بيني غانتس، ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش أفيف كوخافي، ورؤساء أجهزة "الشاباك" و"الموساد" وهيئة الأمن القومي، بحسب بيان لمكتب نتنياهو.

وأوعز نتنياهو بمواصلة ضرب الأهداف في غزة، قائلا: "الجيش يقوم بذلك جيدا واليوم قضى على قائد كبير آخر ينتمي للجهاد الإسلامي"، في إشارة إلى الشهيد حسام أبو هربيد، قائد سرايا القدس (الذراع المسلّح للحركة)، في لواء شمال غزة.

وتابع: "كما أصبنا القوة البحرية لحماس ونواصل ضرب المنظومة تحت الأرضية، وهناك أهداف أخرى".

ومنذ 10 مايو/أيار الجاري، يواصل الجيش الإسرائيلي، شن غاراته على مناطق متفرقة من قطاع غزة، مستهدفا منشآت عامة، ومنازل مدنية، ومؤسسات حكومية.

ومساء الإثنين، ارتفع عدد ضحايا العدوان العسكري الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ أسبوع، إلى 212 شهيدا، بينهم 61 طفلا و36 سيدة، إضافة إلى 1400 جريح، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية 22 شهيدا ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

بينما قُتل 10 إسرائيليين وأصيب المئات، خلال قصف صاروخي للفصائل الفلسطينية من غزة باتجاه مناطق في إسرائيل.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح" (وسط)؛ إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

الأناضول
(7)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي