أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قطنا يغسل يده من محصول القمح لهذا الموسم

ذهبت حملة وزير الزراعة في حكومة النظام، حسان قطنا، أدراج الرياح، والتي دعا فيها لزراعة كل شبر أرض بالقمح، لمواجهة أزمة الخبز التي تضرب البلاد منذ أكثر من عام، حيث أشار الوزير وفي تصريحات جديدة، إلى أن محصول القمح البعل بات مستبعداً من الإنتاج، بسبب شح الأمطار خلال الموسم الحالي، وأن التعويل حالياً كله على القمح المروي.

وبيّن قطنا في تصريحات لجريدة "الوطن" الموالية للنظام، أن مساحات القمح البعل شبه متضررة بكل المحافظات أما إنتاج الأراضي المروية من القمح فهو جيد، مشيراً إلى أن المساحة المزروعة من القمح هذا الموسم كانت مليوناً و500 ألف هكتار ومليوناً و400 ألف هكتار من الشعير.

وحمّل قطنا أسباب فشل حملته لتغطية احتياجات البلاد من القمح، إلى تغير الظروف المناخية وشح الأمطار، لافتاً إلى أنه في  شهر نيسان كانت كميات الأمطار تصل من 40 إلى 60 مل، في حين أنه في هذا العام لم ينزل سوى 20 مل.

وكان قطنا قد صرح سابقاً بأنه يخطط لإنتاج أكثر من 1.2 مليون طن لهذا العام، إلا أنه أكد بأن الإنتاج بالكاد يصل إلى 300 ألف طن، وهو ما يعادل أقل من نصف الكمية مقارنة بالموسم الماضي، والتي بلغت 700 ألف طن.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(11)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي