أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شركة تتوصل لسوار ذكي يساعد في إعادة افتتاح الرحلات البحرية

توصلت شركة "ترايس سايف" لتكنولوجيا الصحة والسلامة القابلة للارتداء، لابتكار سوارا لتتبع المتصلين بمرضى فيروس "كورونا" على متن الرحلات البحرية.

ويساعد السوار الجديد في تتبع المتصلين بمرضى كورونا على متن السفن وذلك بعد تجميع بيانات الركاب بأمان، ما من شأنه التحول إلى عنصر أساسي في الرحلات البحرية في المستقبل.

وقال "واين لويد" الرئيس التنفيذي لشركة "ترايس سايف": "الآن ومع التكنولوجيا المحسنة يمكن استخدامها لمجموعة متنوعة من الأغراض، مع البرامج التي يمكن تحديثها لأغراض مختلفة"، مضيفا: "كانت أجهزتنا التي استخدمناها في الأصل عبارة عن أجهزة ذات وظيفة واحدة، والأجهزة التي ننشرها الآن هي ما نسميه الأجهزة الذكية القابلة للارتداء. هذه أشياء يمكن أن تكون حقًا أجهزة لتحسين التجربة".

وأكد على أنه "يجب أن يرتدي الركاب وأفراد الطاقم والأفراد الذين يشكلون جزءًا من بيئة الرحلات البحرية مثل فرق الصيانة الأساور. وبعد استخدام السوار، تتم إزالة الشريحة منه والتي يتم تعقيمها قبل إعادتها إلى التداول".

وتمتلك الشركة حاليا ثلاثة أنواع من الأجهزة متوفرة بعمر بطارية مختلف يبلغ ثلاثة أسابيع و12 شهرا و14 يومًا. بمجرد شحنها وتوفيرها للطاقم والركاب، يمكن مراقبة عمر بطارية الجهاز بالكامل من لوحة يمكن للطاقم الوصول إليها للتأكد من أن جميع الأجهزة نشطة ومشحونة بالكامل.

زمان الوصل - رصد
(24)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي