أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تضامنا مع "أم باطنة".. هجمات تطال قوات الأسد في درعا

أرشيف

شهدت مناطق متفرقة من ريف درعا أمس السبت، هجمات طالت قوات الأسد، موقعة قتلى وجرحى في صفوف عناصره، تضامنا مع بلدة "أم باطنة" بريف القنيطرة التي تتعرض لحصار خانق منذ أسبوع.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن مسلحين مجهولين نصبوا كمينا لسيارة عسكرية تحمل ذخيرة تابعة للواء 112، أثناء مرورها في بلدة "عين ذكر" غربي درعا، وتمكنوا من قتل 5 عناصر كانوا بداخلها.

وأضاف أن سيارة "سخرة" أخرى تعرضت لهجوم في الريف الغربي، قتل خلاله عنصران، فيما أطلق مسلحون الرصاص على سيارة تابعة لمخابرات النظام في مدينة "داعل" بالريف الأوسط، موقعين من كان بداخلها بين قتيل وجريح.

وأكد مراسلنا أن الهجمات جاءت تضامنا مع بلدة "أم باطنة" بريف القنيطرة الأوسط، التي تتعرض لحصار خانق من قبل قوات الأسد، مهددا باقتحامها إن لم يوافق 30 شخصا على الترحيل القسري مع عائلاتهم إلى الشمال السوري.

وأوضح أنه تم في الساعات الأخيرة التوصل إلى اتفاق بين وجهاء البلدة وفرع "سعسع" التابع للأمن العسكري، يقضي بتهجير 30 شخصا من رافضي "التسوية" إلى الشمال السوري مع عائلاتهم، مقابل رفع الحصار عن البلدة وعدم القيام بأي عملية عسكرية ضدها وإطلاق سراح معتقليها.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي