أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بدلاً عن مكاتب الانتساب.. "تحرير الشام" تشكل شعب تجنيد في مناطق سيطرتها

عنصران من "تحرير الشام" في ريف إدلب - جيتي

عملت "هيئة تحرير الشام" التي يتزعهما "أبو محمد الجولاني" على تأسيس شعب تجنيد لها في المناطق التي تُسيطر عليها ضمن منطقة إدلب وما حولها شمال غرب سوريا، بدلاً من مكاتب الانتساب السابقة التي كانت تديرها الهيئة.

وحول هذا الموضوع، قال أبو خالد الشامي المتحدث العسكري باسم "هيئة تحرير الشام" لـ"زمان الوصل" إن تأسيس شعب التجنيد في المناطق المحررة، يأتي بالتوازي مع التطورات العسكرية التي تشهدها المنطقة ومواكبةً مع المرحلة الحالية.

وأضاف "كنا في هيئة تحرير الشام خلال الفترة السابقة نعتمد على مكاتب انتساب، واليوم تطورت إلى شعب تجنيد وهي 8 شعب رئيسية موزعة ومنتشرة في كل جغرافيا المناطق المحررة".

وأشار "الشامي" إلى أن وظائف شعب التجنيد تتركز على استقبال وتنظيم الراغبين في الانضمام إلى صف الثورة والدفاع عن الأراضي المحررة، وذلك من خلال منظومة عسكرية متكاملة في مختلف التخصصات.

ولفت المتحدث العسكري إلى أن سن الانخراط حُدد من 18 إلى 35 سنة، وتشرف هذه الشُعب عبر لجانها المختصة على تقييم المنتسبين بعد اجتيازهم البرنامج التدريبي وفق معايير عسكرية معينة، ثم فرزهم حسب التخصصات والصنوف العسكرية.

ونوه "الشامي" إلى أن "هيئة تحرير الشام" تستقبل العديد من المنتسبين كل شهر، هذا العدد يحتاج إلى برامج تأهيل وتطوير متكاملة، وفق معايير عسكرية متطورة، أصبحت هذه المهام اليوم من دور شعب التجنيد.

وأكد المتحدث باسم الجناح العسكري للهيئة أن هذه الشعب تهتم برفع الكفاءة العسكرية للمنتسبين وتطوير المجال العسكري لتأهيل وتخريج نوعية مقاتلين أكثر حنكة وتدريبا، استعدادا للمراحل القادمة من الدفاع عن المحرر وتحرير الأراضي التي احتلتها ميليشيات الأسد.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي