أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة: تضرر 41 ألف شخص جراء سيول اليمن

أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، عن تضرر أكثر من 41 ألف شخص جراء سيول وفيضانات ضربت اليمن منذ منتصف إبريل/نيسان الماضي.

جاء ذلك في تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن.

وذكر التقرير أن الأمطار الغزيرة استمرت في الأسبوع الأول من مايو/أيار في بعض أجزاء اليمن، ما تسبب بفيضانات مفاجئة كبيرة.
وقال: "حدث أكبر تأثير للفيضانات في محافظات عدن (جنوب) وحضرموت (شرق) وحجة (شمال غرب) ولحج وأبين(جنوب) وذمار ومارب والبيضاء (وسط)".

وأفاد المكتب بأن التقارير الميدانية تشير إلى أن "عدد العائلات المتضررة من الفيضانات ارتفع حتى التاسع من مايو إلى 6855 أسرة، عدد أفرادها 41 ألفا و130 شخصا".

وأوضح أن "ثلاثة أرباع هؤلاء المتضررين هم من فئة النازحين داخليا الذين يعيشون في مخيمات غير ملائمة".

وأشار التقرير إلى أن موسم الأمطار في اليمن يمتد من أبريل وحتى أغسطس/ آب.

ويعاني اليمن ضعفا شديدا في البنية التحتية، ما جعل تأثيرات السيول تعمق مأساة السكان الذين يشكون من هشاشة الخدمات الأساسية.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو سبع سنوات، أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

الأناضول
(10)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي