أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المتحدث باسم جيش الاحتلال يضلل الناس بمقطع صور في إدلب قبل سنوات

لقطة من الفيديو

في خضم الحملة الإسرائيلية الشرسة ضد قطاع غزة، عكسريا وإعلاميا، انبرى المتحدث باسم جيش الاحتلال "عوفير جندلمان" لتزوير الحقائق، مستعينا بمقطع تم تصويره في سوريا قبل سنوات، مدعيا أنه من غزة وأنه يثبت استخدام المقاومة للأحياء السكنية لإطلاق صواريخها.

وقال "جندلمان" في تغريدة على حسابه الرسمي: "مقطع آخر يوضح كيف تطلق حماس صواريخ على إسرائيل من مناطق مأهولة بالسكان في قطاع غزة. هذه جريمة حرب مزدوجة: استهداف المدنيين واستخدامهم كدروع بشرية".

ولكن الرد جاء سريعا على "جندلمان" بأنه يمارس الكذب المفضوح، فالمقطع الذي استدل به ونشره في صفحته مصور في سوريا، وهو موجود على "يوتيوب" منذ 2019..  ومع ذلك فإن المتحدث باسم جيش الاحتلال لم يعر ذلك أي اهتمام، ولم يحذف تغريدته!

وتم تصوير المقطع الأصلي في معرة النعمان بريف إدلب، بينما ما يزال جيش الاحتلال و"متحدثه الرسمي" مصرون على أنه مصور في غزة.



زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي