أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أزمة الغاز تعود إلى اللاذقية ومسؤول في النظام يحدد الأسباب

عادت أزمة الغاز إلى اللاذقية في ظل مزاعم نظام الأسد بانتهائها، بعد وصول ناقلات نفط إيرانية إلى الشواطئ السورية.

ونقل تلفزيون "الخبر" الموالي عن مصدر خاص في محروقات اللاذقية تأكيده أن سبب تأخر رسائل "تكامل" المخصصة لاستلام مادة الغاز هو "نقص التوريدات للبلاد"، مشددا على أن "نقص المادة أدى لخفض الإنتاج، ما سبب زيادة عدد الأيام لاستلام الرسالة النصية".

وأضاف أن "محافظة اللاذقية تحتاج يومياً لأكثر من 15 ألف جرة غاز لتغطية حاجة المواطنين بشكل كامل، وما يتم إنتاجه يصل تقريباً لنصف العدد المطلوب"، مشيرا إلى أن "قلة الإنتاج اليومي أثر سلبا على نسبة تنفيذ التوزيع شهرياً، بسبب حالة التراكم التي تحصل".

وكشف عن أن "الأيام القليلة القادمة ستشهد وصول ناقلات محملة إلى بانياس، ويؤدي ذلك لإنتاج الغاز وحصول المواطنين على مخصصاتهم" على حد قوله.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي