أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في حفل سحور خيري 8 ملايين لجمعية صندوق العافية وباب التبرعات لم يغلق

برعاية المهندس محمد اياد غزال محافظ حمص وبدعوة من جمعية صندوق العافية الخيري بحمص
أقامت الجمعية ليل أمس الأول في صالة زنوبيا بالميتم الاسلامي حفل سحور خيري حضره الرفيق مالك علي أمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي وغزوان حالو مدير الأوقاف وحسان السقا عضو مجلس الشعب ورئيس وأعضاء الجمعية ورجال الدين وأهل الخير من الفعاليات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية والجمعيات الخيرية والأهلية في المحافظة وتبادل الجميع التهاني‏
في شهر رمضان المبارك وكانت خير بداية للحفل ايات من الذكر الحكيم قرأها الشيخ بشر عيون السود ثم قدمت فرقة حمص للأناشيد الدينية بإشراف المنشد رامز الصفدي مجموعة ابتهالات وقصائد دينية من وحي الشهر الفضيل وألقى الشيخ عبدو الحمود رئيس مجلس ادارة الجمعية كلمة ذكر فيها ان الاحسان الى الناس خاصة الضعفاء هو طريق للسعادة وصنائع المعروف تقي مصارع السوء مستشهداً بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة متوجهاً للذين أعادوا الآمال للمرضى وأسرهم من أهل البر والاحسان وأصحاب القلوب الرحيمة من أبناء حمص بالشكر لاستمرار دعمهم وعطائهم لكافة الجمعيات ومنها جمعية صندوق العافية التي تختص بالقيام بالعمليات الجراحية العالية الكلفة للمرضى الفقراء والمحتاجين حيث كان نتاج عام 2006 المساهمة بانجاز أكثر من /600/ عملية جراحية بقيمة إجمالية تتجاوز /50/ مليون ليرة سورية كما ألقى الشيخ اسماعيل مجذوب كلمة علماء الدين بحمص قال فيها: أرجوا أن يكون عملكم سبب لرفع البلاء والأمراض عن هذه البلاد المباركة وماقمتم ويقوم به الطيبون لمساعدة المرضى هو نعمة نسأل الله دوامها ومن أسبابها الخير الذي يجريه الله على أيديكم فليبارك الله تعالى عملكم في خدمة هؤلاء المرضى والمحتاجين ونتضرع الى الله تعالى أن يجبر كسور قلوب أشقائنا في العراق وفلسطين ومادام في هذه الأمة أمثالكم فإنها أمة لاتموت وهي خير أمة أخرجت للناس وفي الختام دعا الله أن يبارك كل من ساهم بالخير بعدها قدمت مجموعة من الأطفال قصائد شعرية وكلمات شكروا فيها أعضاء الجمعية وأهل الخير الذين دعموا الجمعية باسم جميع الأطفال والأسر التي أجريت لهم عمليات جراحية . الجدير ذكره أن التبرعات وصلت خلال الحفل الى /8/ ملايين ليرة ومازال باب التبرعات مفتوحاً لأهل الخير لدعم هذه الجمعية التي تأسست عام 2006 في شهر رمضان المبارك بهدف إجراء العمليات الجراحية غالية الكلفة للمرضى الفقراء والمحتاجين ضمن اختصاصات أهمها: قلب مفتوح - زراعة كلى - عمليات عيون وزرع قرنيات - عمليات عصبية- عمليات عظمية وعمليات أخرى مختلفة وهناك أهداف مستقبلية لبناء مشافي خيرية ومستوصفات في الأحياء والريف يستفيد منها كل أبناء حمص بكل أطيافهم حسب دراسة اجتماعية لكل مريض يتقدم بطلب مرفق بتقرير طبي من طبيب مختص في العمل الجراحي المطلوب.‏

العروبة
(11)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي