أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تجمع طلاب العلم في حمص: من أيّد الطاغية الكيماوي لا يمت للعلم الشرعي بصلة

من مدينة حمص - أرشيف

أدان تجمع طلاب العلم لمحافظة حمص مقاطع ظهر فيها عدد كبير من علماء المدينة وهم يحتفلون بما أسموه "تجديد البيعة" لرأس النظام.

وقال بيان للتجمع إن هؤلاء المنتسبين للعلم الشرعي الظاهرين بزي العلماء لم يرعوا حق العلم والعلماء في (محافظة) حمص، وهم يسبحون بحمد نظام مجرم، أفسد في الأرض وقتل وهجّر أهلهم، وشرّدهم في بقاع الدنيا، وما يزال يعتقل في سجونه مئات الآلاف منهم والذين لا يعلم بحالهم إلا الله سبحانه وأعلن موقعو البيان عن تبرؤهم مما فعله هؤلاء مؤكدين أن زي أهل العلم بريء منهم أيضاً.

وتابع البيان الذي تلقت "زمان الوصل" نسخة منه أنه: "لم يعد يخفى على أحد من أبناء شعبنا الكريم أنّ كلّ من أعان الظالم -الذي استباح جميع الحرمات- و لو بشطر كلمة لا يمكن أن يكون في عداد العلماء، فضلاً عن أن يدعو إلى تجديد البيعة لهذا الطاغية الكيماوي القاتل".

وحذر موقعو البيان من هؤلاء وإن كانوا قلة حتى لا يظن الناس أن صوت الباطل أعلى من صوت الحق، لافتين إلى أن موقف أهل العلم من هذا النظام المجرم وانحيازهم إلى المظلومين من أبناء هذا الشعب واضح وبيّن منذ الأيام الأولى لثورة الحق والكرامة ولا بد في الوقت نفسه من دعوة السوريين بجميع فئاتهم إلى التكاتف والتعاضد والتعاون لإسقاط هذا النظام المجرم، لأن ببقائه لن تقوم لسوريّة قائمة، وستبقى عذابات شعبنا مستمرة.

وتداول ناشطون مقاطع فيديو يظهر فيها عشرات ممن يدعون بالعلماء المؤيدين للنظام وعلى رأسهم مدير أوقاف حمص "عصام المصري" وهم يتناولون طعام الإفطار في أحد مطاعم المدينة ويتناوبون على الخطابة والتمجيد برأس النظام وجيشه لانتصارهم على الإرهاب، حسب تعبيرهم.

و"تجمع طلاب العلم لمحافظة حمص" تجمع علمي، دعوي، مستقل، يهدف إلى جمع كلمة طلاب العلم ويضم عددا كبيرا من طلاب العلم المعروفين، يتجاوز عددهم السبعين عضوًا.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي