أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضربات 5 أيار.. "زمان الوصل" تكشف عدد وطبيعة الأهداف التي استهدفتها "إسرائيل"

أرشيف

علمت "زمان الوصل" من أحد مصادرها الخاصة أن الطيران الإسرائيلي والبوارج الإسرائيلية قامت فجر الأربعاء 5/5/2021 بتنفيذ ضربات جوية وبحرية متعدة على خمسة أهداف في آن واحد مستخدمة أسلحة ذكية من الصواريخ كالصاروخ "دليلة" والقنابل الانزلاقية "سبايس"، ذات المدى البعيد والدقة العالية على خمسة مواقع في ريف اللاذقية وحماة وأحدثت في المواقع المستهدفة دمارا كبيرا.

 وبحسب المصدر فإن المواقع المستهدفة بشكل مباشر هي (عدد من مستودعات السامية، عدد من مستودعات قيسية، تم استهداف ورش في رحبة الإصلاح) في منطقة "الحفة" بريف اللاذقية.

وفي منطقة "رأس شمرا" شمال اللاذقية تم استهداف موقع جنوب ميناء "البيضا"، مستودع فرع الهندسة التابع للقوى البحرية، ومستودع تابع للزوارق البحرية الحربية.

وأضاف المصدر أن المواقع المستهدفة في اللاذقية شملت كتيبة الدفاع الجوية في منطقة "اليهودية، وموقعا خلفها، مشيرا إلى امتداد نيران القصف إلى جنوب اللاذقية منطقة "الهنادي"، فتم استهداف عقدة الاتصالات 516، وكتيبة الهندسة 510 التابعة لإدارة المهندسين.

وكانت "مصياف" بريف حماة الغربي، مجددا على خارطة أهداف القصف الإسرائيلي الذي استهدف معمل "الزارة" في منطقة "البحوث العلمية" المتضمن معدات خراطة وتسوية خاصة بصناعة أنابيب إطلاق الصواريخ وسبطانات المدافع.

ورجح المصدر أن كل الأهداف التي تم تدميرها حول اللاذقية تابعة لسلاح البحرية السورية الذي يستهدف للمرة الأولى في تاريخ الضربات الجوية الإسرائيلية التي تدعي أنها تستهدف التواجد الإيراني في سوريا.

وأفاد بأن وسائط الكشف الراداري التابعة للنظام رصدت عشرات الأهداف الجوية قبالة السواحل السورية، متخذة أوضاعا قتالية قبل الضربة، لافتا إلى أن قاعدة "حميميم" الروسية كانت قد أبلغت قوات النظام بالضربة قبل حوالي نصف ساعة، وأضاف المصدر أن الضربات الإسرائيلية تم تنفيذها بدقة، حيث لم تستطع قوات النظام التعامل مع أي من الطائرات أو البوارج التي نفذت الهجوم، "لكنها -كالعادة- إعلاميا فإن وسائط الدفاع الجوي التابعة للنظام قد أسقطت معظم الصواريخ الإسرائيلية، ولكنها عجزت عن إسقاط الطائرات المغيرة".

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي