أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف يرحب بتمديد واشنطن لحالة الطوارئ الوطنية المتعلقة بسوريا

الدمار في إدلب - جيتي

رحب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، بتمديد واشنطن لحالة الطوارئ الوطنية المتعلقة بسوريا، معتبرا أنها القرار جاء في وقت "مهم".

وقال في بيان له أمس الجمعة إن "قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن بتمديد حالة الطوارئ الوطنية المتعلقة بمحاسبة نظام الأسد، جاء في توقيت مهم ليؤكد أولاً، التزام الولايات المتحدة بموقفها تجاه النظام باعتباره مصدراً للإرهاب وتهديداً لأمنها القومي واقتصادها وسياساتها الخارجية، وعاملاً من عوامل الفوضى وعدم الاستقرار".

وأكد أن "قرار تمديد العمل بحالة الطوارئ والذي صدر وجرى تعديله وتطويره تباعاً اعتباراً من عام 2004، يكشف أيضاً الطبيعة والبنية الإرهابية لهذا النظام وعلاقته المتجذرة بالمنظمات الإرهابية ومشاريع نشر الفوضى والخراب في المنطقة والعالم، ومن ثم انعدام أي أمل في تغيير سلوكه، ما يعني أن الخيار الوحيد أمام العالم ينحصر في بناء آلية دولية لفرض وتنفيذ القرارات الدولية بما فيها 2254 والمضي قدماً في محاسبة مجرمي الحرب".

وشدد على أن "القرار يأتي أيضاً كرسالة مهمة لأي أطراف دولية تفكر في تعويم هذا النظام، أو إعادة العلاقة معه بأي شكل من الأشكال. فكل من يمد يده للنظام سيتلطخ بجرائمه وفظاعاته، كما سيعتبر نصيراً للمجرمين وعدواً للقانون الدولي وللقرارات الدولية وسيعرّض نفسه للعقوبات المفروضة على من يتعاملون مع النظام".

كما أكد على "أهمية الدور الأمريكي في دعم الشعب السوري، والمساعدة على إنهاء العطالة التي يفرضها النظام والاحتلال الروسي على ملف الحل السياسي".

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي