أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل امرأة بصاروخ للأسد شمال إدلب والمقاومة ترد بقتل 10 عناصر

قصف على ريف إدلب - جيتي

قضت امرأة وجرح آخرون مساء الخميس، إثر استهداف قوات الأسد المتمركزة في مناطق ريف حلب الغربي، سيارة مدنية بالقرب من مدينة "معارة النعسان" شمال محافظة إدلب، شمال غرب سوريا.

وأكد مراسل "زمان الوصل" أن الشابة "أمينة اليوسف" النازحة من قرية "كتيان"، قُتلت يوم الخميس، وأُصيب ثلاثة من أفراد عائلتها، إثر استهداف قوات الأسد بصاروخ حراري من نوع "كورنيت" سيارتهم التي كانوا يستقلونها على طريق "زردنا -كتيان" شمال محافظة إدلب.

في السياق، قُتل عنصر من "الجبهة الوطنية للتحرير" إحدى مكونات "الجيش الوطني السوري"، إثر استهداف قوات الأسد بصواريخ "كورنيت" حراري، مواقع للجبهة على خطوط التماس في بلدة "معارة النعسان" شمال محافظة إدلب.

من جهة أخرى، أعلنت كتائب "أنصار التوحيد" العاملة في إدلب، عن مقتل مجموعة كاملة لقوات الأسد، مساء الخميس، إثر استهدافها بصاروخ موجه من نوع "تاو" على جبهة مدينة "سراقب" تقاطع الطريقين الدوليين "M4، M5" شرق محافظة إدلب.

وأكدت مصادر عسكرية في المقاومة السورية، أن عدد قتلى المجموعة تجاوز 10 عناصر من قوات "الفرقة 25 مهام خاصة" التي يقودها "سهيل الحسن"، والمتمركزة على كامل خطوط التماس من جنوبي غربي حلب، وحتى منطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة.

كما قُتل عنصر لميليشيا "الدفاع المحلي" التي يدعمها "الحرس الثوري الإيراني"، إثر استهدافه بسلاح القناصة من قبل سرايا القناصين العاملة ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" فجر الخميس، على محور جبهات "الكبانة" شرق محافظة اللاذقية.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي