أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"لودريان" في لبنان حاملا رسالة "حازمة للغاية"

بدأ وزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لودريان" بزيارة إلى لبنان، الخميس، حاملا رسالة "شديدة اللهجة" إلى قادته السياسيين، مهددًا باتخاذ إجراءات إضافية ضد المسؤولين الذين يعرقلون تشكيل حكومة جديدة.

ونشر "لودريان" على حسابه "تويتر" قبيل وصوله، إن "القيود المفروضة على دخول المسؤولين اللبنانيين، المشتبه في تورطهم في الفساد أو عرقلة تشكيل حكومة جديدة، إلى الأراضي الفرنسية هي مجرد بداية".

وقال: "سأكون في لبنان غدا حاملا رسالة شديدة اللهجة للقادة السياسيين ورسالة تضامننا الكامل مع اللبنانيين. سنتعامل بحزم مع الأفراد الذين يعرقلون تشكيل الحكومة: اتخذنا إجراءات على مستوى الدول، وهي مجرد بداية".

وتسعى فرنسا إلى فرض تغيير على الطبقة الحاكمة في لبنان، التي دفع فسادها وسوء إدارتها البلاد إلى حافة الإفلاس.

ويعاني لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية ومالية في تاريخها الحديث، نجم عنها فقد العملة المحلية 85٪ من قيمتها مقابل الدولار خلال الأشهر الأخيرة في الوقت الذي فرضت فيه البنوك ضوابط غير رسمية على التحويلات والسحب.

وتفاقمت الأزمة الاقتصادية بسبب الانفجار الضخم الذي هز ميناء بيروت الصيف الماضي ليدمر المرفأ والأحياء المحيطة به. واستقالت حكومة رئيس الوزراء "حسان دياب" في أعقاب الانفجار وكلف رئيس الوزراء السابق "سعد الحريري" بتشكيل حكومة جديدة.

زمان الوصل - رصد
(9)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي