أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف يدين محاولات منع الطلاب السوريين من التقدم للامتحانات في لبنان

أدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، محاولات الضغط على الطلاب السوريين اللاجئين في لبنان ومنعهم من التقدم للامتحانات، مؤكدا على أن السلطات اللبنانية مسؤولة عن توفير التعليم للاجئين.

وقال الائتلاف في بيان له أمس الأربعاء إنه يتابع "ملف الضغط على الطلاب السوريين اللاجئين في لبنان ومنعهم من التقدم للامتحانات المدرسية وربط ذلك باشتراطات تعجيزية تمنع 80% من الطلاب من متابعة تعليمهم".

وأضاف أن "السلطات اللبنانية مسؤولة عن توفير التعليم للاجئين، ومطالبة برفع القيود التمييزية المفروضة عليهم، وإزالة أي عقبات تمنع الطلاب السوريين من إجراء امتحاناتهم المدرسية".

واعتبر أن "الإصرار على هذه الخطوة، إضافة لمخالفته لتعهدات الحكومة اللبنانية والتزاماتها، ولما يترتب عليه من آثار كارثية متعددة؛ فإنه يمثل نوعاً من الفساد والنهب العلني للمساعدات الدولية التي يقدمها المجتمع الدولي للحكومة اللبنانية من أجل توفير الخدمات الأساسية للاجئين السوريين بما فيها خدمات التعليم".

وأوضح أن "التذرع بطلب أوراق رسمية أي صادرة عن النظام من الطلاب اللاجئين من أجل قبول دخولهم الامتحانات أمر مرفوض؛ لأنه يعني إجبار الطلاب وذويهم على مراجعة سفارة النظام حيث يبدأ ابتزاز اللاجئين وقد يستغل النظام حاجتهم من أجل التصويت الإجباري في الانتخابات الهزلية التي ينوي إجراءها".

ودعا السلطات اللبنانية إلى إعادة نظر عاجلة في هذه الإجراءات وعدم تعريض مستقبل آلاف الطلاب السوريين للخطر أو توظيف أوضاعهم الصعبة لفرض العودة القسرية عليهم إلى مناطق النظام بما يمثله ذلك من خطر محتم عليهم وعلى عائلاتهم.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي