أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بتهمة السرقة.. وفاة شاب نتيجة أزمة قلبية داخل سجون "تحرير الشام"

عناصر من "هيئة تحرير الشام" في ريف إدلب - جيتي

توفي الشاب "أمجد العثمان" المنحدر من بلدة "البارة" الواقعة في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، داخل سجون "هيئة تحرير الشام"، نتيجة أزمة قلبية.

وأكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" أن دورية أمنية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" اعتقلت الشاب "أمجد" قبل 10 أيام من منزله الكائن وسط بلدة "البارة"، بعد توجيه تهمة له بسرقة "أكبال نحاس"، وأصابته أول أمس داخل سجن الهيئة أزمة قلبية على إثرها تم نقله للمشفى، ولكن توفي قبل وصوله.

وأشارت المصادر إلى أن أمنية الهيئة سلمت جثمان الشاب "أمجد" لذويه، أول أمس الثلاثاء، وطالبت بدفنه على الفور بحضور الدورية، مع العلم أن الشاب "أمجد" كان سابقاً يعمل ضمن صفوف فصيل "حركة أحرار الشام" المنضوية ضمن "الجبهة الوطنية للتحرير" إحدى مكونات "الجيش الوطني السوري".

في سياق متصل، اعتقل الجهاز الأمني التابع للهيئة أمس الأربعاء، الشاب "أبو أحمد مورك" أحد عناصر "حركة أحرار الشام"، واقتاده إلى سجونها في بلدة "أطمة" القريبة من الحدود التركية شمال محافظة إدلب، دون توجيه أي تهمة له.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي