أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مقتل ضابط وعنصر للأسد في هجوم استهدف حاجزا للأمن العسكري

مقاتل في درعا - أرشيف

هاجم مسلحون مجهولون مساء أمس حاجزا عسكريا تابعا للنظام بريف درعا الشرقي، في وقت تتواصل فيه الهجمات وعمليات الاغتيال التي تستهدف عناصر النظام.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن مسلحين هاجموا بالأسلحة الرشاشة وقذائف الـ RBG، حاجزا يتبع للأمن العسكري على طريق "الغارية الغربية - صيدا"، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف العناصر الذين كانوا يتواجدون على الحاجز.

جاء ذلك بعد ساعات قليلة من مصرع الملازم "غدير حسن" المنحدر من حمص، إلى جانب العنصر "يوسف بسام الجغامي" المنحدر من مدينة "صلخد" بمحافظة السويداء، في كمين نصبه مسلحون على طريق "المسيفرة – أم ولد" شرقي درعا.

من جهة ثانية، أبلغت قوات الأسد ذوي الشاب "بشار خليل الحلقي" في مدينة "جاسم" شمال غربي درعا، بوفاته في المعتقلات بعد 3 سنوات من الاعتقال.

وأكدت مصادر مقربة من عائلة الشاب أنه قضى تحت التعذيب في سجون قوات الأسد التي رفضت جميع محاولات الإفراج عنه، رغم أنه أجرى تسوية بعد سيطرة النظام على الجنوب والتحق بقطعته العسكرية التي كان قد انشق عنها في بداية الثورة السورية.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي