أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لعدم توفره.. النظام يزيل "الشاي" من "البطاقة الذكية"

أزال نظام الأسد مادة "الشاي" من "البطاقة الذكية" لعدم توفره وبسبب تأخر التوريدات بحسب ما قال مدير عام المؤسسة السورية للتجارة "أحمد نجم".

وزعم "نجم" لوسائل إعلام موالية أن "هناك عقود موقعة لتوريد مادة الشاي لصالح السورية للتجارة، وفور وصولها سيتم إضافة مادة الشاي على البطاقة مجدداً".

وحمل "نجم" مسؤولية التأخر في تسليم الرز والسكر لعدم وصول الرسائل إلى أصحاب البطاقات، مدعيا أن "المناطق التي تشير الإحصائيات إلى أن التوزيع فيها قليل يتم إتباع نظام الماستر، ويستطيع حامل البطاقة الذكية الحصول على مخصصاته حتى في حال لم تصله رسالة".

وبدأ نظام الأسد توزيع الشاي عبر البطاقة الذكية مطلع شباط/فبراير 2020، قبل أن يتوقف توزيعه بنهاية نيسان/أبريل 2020 لعدم توافره وصعوبة الاستيراد.

وتبلغ مخصصات الشاي 400 غرام للعائلة المكونة من 1 إلى 3 أفراد، و600 غرام للعائلة من 3 – 5 أفراد، وكيلو واحد للعائلة التي يفوق عدد أفرادها الخمسة، وذلك كل شهرين، وبسعر 12 ألف ليرة للكيلو.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي