أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى للأسد في إدلب وغارات روسية على البادية

أرشيف

قُتل ضابطٌ وعنصر في جيش الأسد، اليوم الأحد، إثر عمليات متفرقة لغرفة عمليات "الفتح المبين" على محاور مختلفة من جبهات القتال بأرياف محافظة إدلب، فيما كثفت الطائرات الحربية الروسية من غاراتها الجوية مستهدفة مواقع وكهوف لخلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" ضمن البادية السورية التي يُسيطر عليها النظام الممتدة من مدينة البوكمال شرق محافظة دير الزور، وصولاً إلى "السخنة" بريف حمص الشرقي.

وحصلت "زمان الوصل" على معلومات تفيد بأن المدعو "فداء محمد ديب" الملقب بـ"أبو علي"، المنحدر من قرية "السودة" بريف حلب، وقائد إحدى المجموعات في "الفرقة 25 مهام خاصة" التي يقودها العميد "سهيل الحسن" قُتل اليوم الأحد، متأثراً بجراحه التي أُصيب بها قبل يومين، إثر استهداف غرفة عمليات "الفتح المبين" بالمدفعية الثقيلة والصواريخ مقرات الفرقة على محور قرية "البريج" القريبة من مدينة "كفرنبل" جنوب محافظة إدلب.

في السياق، قُتل الملازم أول "فيصل عبد القادر"، إثر استهدافه بسلاح القناصة من قبل سرايا القناصين العاملة ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" على جبهة مدينة "سراقب" تقاطع الطرق الدولية "M4 ، M5" شرق محافظة إدلب.

من جهة أخرى، كثفت الطائرات الحربية الروسية من غاراتها الجوية، مستهدفةً مواقع لخلايا تنظيم "الدولة" في مناطق "كباجب، والشولا، وجبل البشري" جنوبي غربي محافظة دير الزور، بالتزامن مع استمرار عمليات تمشيط البادية من قبل ميليشيات تدعمها روسيا، ضد عناصر تنظيم "الدولة" التي تنتشر هناك.

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي