أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بين حماه وإدلب.. قوات الأسد تكثف قصفها والمقاومة تدمر T72

أحد عناصر النظام في ريف حماة - جيتي

أعلنت غرفة عمليات "الفتح المبين" مساء اليوم الجمعة، عن تمكن قواتها من تدمير دبابة لقوات الأسد على مقربة من خطوط التماس جنوب محافظة إدلب، فيما كثفت قوات الأسد من قصفها المدفعي والصاروخي مستهدفةً قرى وبلدات جنوبي إدلب، وغربي حماة ضمن ما يعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وأكد مصدر عسكري في غرفة عمليات "الفتح المبين" لـ"زمان الوصل" أن طاقم الـ "م.د" العامل ضمن غرفة العمليات، استهدف بصاروخ موجه من نوع "تاو" دبابة من طراز "T72" لقوات الأسد داخل مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب، ما أدى لتدميرها واحتراقها بشكلٍ كامل ومقتل وجرح عناصر "الفرقة 25 مهام خاصة" الذين كانوا بداخلها.

من جهة أخرى، قُتل عنصران يعملان في غرفة عمليات "الفتح المبين"، إثر استهداف قوات الأسد بسلاح القناصة نقاط رابط للمقاومة السورية في محيط بلدة البارة جنوب إدلب، ومحيط مدينة سراقب شرق المحافظة.

إلى ذلك، كثفت قوات الأسد والميليشيات المرتبطة بروسيا من قصفها المدفعي والصاروخي مستهدفة قرى وبلدات "البارة، والفطيرة، وسفوهن، وكفرعويد، والعنكاوي، والحلوبة، والزقوم، والرويحة، وبينين، وفليفل" جنوبي إدلب غربي حماة، دون تسجيل أي إصابة تذكر.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي