أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بيجين تحذر شركات تكنولوجيا مالية من سلوكيات الاحتكار

استدعى المنظمون الماليون الصينيون 13 شركة تعمل في الخدمات المالية عبر الإنترنت، بما في ذلك "تينسنت" و"بايت دانس"، وطلبوا منهم تعزيز تدابير مكافحة الاحتكار.

وقال المنظمون، بما في ذلك بنك الشعب الصيني والأوراق المالية والمنظمون المصرفيون في الصين، في بيان يوم الخميس أنهم استدعوا شركات من بينها ذراع التكنولوجيا المالية لشركة شاومي وتينسنت وبايت دانس وجيه دي فاينانس التابعة لمنصة جيه دي دوت كوم للتجارة الإلكترونية والذراع المالي لمنصة ميتوان لتوصيل الطعام.

وحذر المنظمون من "التوسع غير المنضبط" لرأس المال، وهو جزء من الرقابة الحكومية المتزايدة على شركات التكنولوجيا والإنترنت التي تشعبت في قطاع الخدمات المالية المربح، والتي تقدم خدمات مثل المحافظ الرقمية وخدمات إدارة الثروات والقروض.

وللمساعدة في كبح المخاطر التي يتعرض لها النظام المالي الصيني، كثفت بيجين في الأشهر الأخيرة من تدقيق شركات التكنولوجيا وشددت لوائح مكافحة الاحتكار. وهي بصدد صياغة قوانين جديدة لضمان عدم قيام الشركات الكبيرة بإلغاء المنافسة أو إساءة استخدام مراكزها في السوق أو الإضرار بحقوق المستهلك.

وكجزء من حملتها القمعية على الخدمات المالية عبر الإنترنت، أوقفت السلطات العام الماضي فجأة طرحًا عامًا أوليًا بقيمة 34.5 مليار دولار من قبل مجموعة آنت، التابعة لشركة علي بابا العملاقة للتجارة الإلكترونية.

وأقر بيان المنظمين بأن الشركات التي تعمل عبر الإنترنت ساهمت في تحسين الخدمات المالية وجعلها أكثر شمولاً. لكنها قالت إن بعض الشركات غير مرخصة وبعضها يشارك في منافسة غير عادلة ويلحق الضرر بالحقوق القانونية للمستهلكين.

وأضاف: "شركات منصات الإنترنت التي يتم استدعاؤها تدير أعمالًا متكاملة على نطاق واسع ولها تأثير في هذا القطاع وتواجه مشكلات نموذجية ... يجب أن يأخذوا زمام المبادرة في تصحيح هذه المشاكل بجدية".

أ.ب
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي