أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بدء محاكمة لاعب ألماني بتهمة استغلال أطفال في مواد إباحية

ميتسلدر

بدأت محاكمة كريستوف ميتسلدر- المدافع السابق لمنتخب ألمانيا - بتهمة حيازة وتوزيع مواد إباحية لأطفال، وذلك في محكمة مقاطعة دوسلدورف يوم الخميس.

ميتسلدر، 40 عامًا، متهم بحيازة مواد إباحية لأطفال وشباب وإرسال 29 ملفا إلى ثلاث سيدات.

وأفادت وكالة الأنباء (د ب أ) أن المدعي العام قال للمحكمة إن ميتسلدر أرسل في أغسطس / آب عام 2019 صوراً تظهر الاعتداء الجنسي على فتيات دون سن العاشرة.

وذكرت الوكالة أن القاضية أستريد ستامرجوهان أشارت في مذكرة إلى أن ميتسلدر قد يصدر بحقه حكم مع وقف التنفيذ.

وأوقفت المحاكمة بعد حوالي 30 دقيقة لإجراء مناقشة قانونية.

قبل المحاكمة، قال محامي الدفاع أولريش سومر في مقابلة تلفزيونية إنه يعتقد أنه لا يمكن استخدام هاتف ميتسلدر الخلوي كدليل، وبالتالي طالب بالبراءة.

وقالت المحكمة في وقت سابق إن ميتزيلدر "يطعن في المزاعم الواردة في لائحة الاتهام".

ويعتبر المدعى عليه بريئا حتى تنتهي الإجراءات نهائيا.

ربما يتعين على مكتب المدعي العام الاستغناء عن الشاهد الرئيسي.

وتمتع ميتسلدر بمسيرة ناجحة في الملاعب مع فرق بريوسين مونستر، وبوروسيا دورتموند، وريال مدريد، وشالكه. وشارك في 47 مباراة مع منتخب ألمانيا، وساعده على الوصول إلى المركز الثاني في كأس العالم 2002، وحصد بطولة أمم أوروبا عام 2008. بعد تقاعده، عمل ميتسلدر محللا لفترة وجيزة في شبكة (إيه آر دي).

كما حددت محكمة دوسلدورف الجزئية مواعيد متابعة القضية يومي 4 و10 مايو / آيار المقبل.

يأتي ذلك وسط إجراءات صارمة لمكافحة فيروس كورونا.

أ.ب
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي